مظاهرات شعبوية وأخرى مناهضة لها قبيل انتخابات البرلمان الأوروبي

تاريخ النشر: 20.05.2019 | 20:02 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

شهدت ألمانيا ودول أوروبية مظاهرات احتجاجية ضد تنامي العنصرية واليمين المتطرف في أوروبا، قبل أسبوع من الانتخابات البرلمانية الأوروبية في 26 من أيار الجاري.

وشارك الآلاف في المظاهرات الاحتجاجية في مدن كولونيا ولايبزيغ وميونيخ وهامبورغ وهامبورغ وشتوتغارت.

ونظمت تلك المظاهرات العديد من المنظمات غير الحكومية بينها "مبادرة أوروبا للجميع". وخلال المظاهرات، هتف المحتجون "أوروبا للجميع" و"نحن ضد التطرف القومي".

وفي العاصمة الرومانية بوخاريست وفي بولندا خرجت مسيرات مؤيدة لقيم الاتحاد الأوروبي، المتمثلة في الحرية والأخوة والمساواة.  

في المقابل تعهدت أحزاب يمينية متطرفة مناهضة للاجئين، من مدينة ميلانو الإيطالية بإعادة تشكيل القارة الأوروبية، بقيادة ماتيو سالفيني نائب رئيس وزراء إيطاليا.

ومن بين الأحزاب المشاركة في التجمع حزب الحرية الذي يقوده اليميني المتطروف المعروف بمعاداته للاجئين والإسلام خيرت فيلدرز، إضافة إلى 11 حزبا من بينها حزب التجمع الوطني الفرنسي وحزب البديل من أجل ألمانيا.

ويرى مراقبون أن انتخابات البرلمان الأوروبي المرتقبة مصيرية من أجل مستقبل الاتحاد، إذ حذر زعماء أوروبيون من تنامي نفوذ الأحزاب اليمينية الشعبوية في أوروبا وصعودها إلى السلطة. 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا