مصور سوري يجبر متحدث الخارجية الصينية على حذف تغريدة ضمت صوراً "مضللة"

تاريخ النشر: 28.01.2022 | 15:08 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2022 | 15:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

أجبر مصور سوري المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، على حذف تغريدة نشرها في حسابه بتويتر، ضمّت صوراً لطفل قال إنها التُقطت في أفغانستان.

ونشر "ليجيان" مجموعة من الصور في حسابه بتويتر أظهرت طفلاً يحمل قذيفة هاون وفوارغ رصاص وعلّق عليها بعبارة "هذا ما جلبته الولايات المتحدة الأميركية لأطفال أفغانستان بعد 20 عاماً من الحرب".

FKIAl5wWQAozrqZ.jpg

ليرد عليه المصور علي حاج سليمان، الذي ينشط في محافظة إدلب شمالي سوريا، بتغريدة فنّد فيها "تضليل" متحدث الخارجية، وقال إنه سبق أن التقط هذه الصور في إدلب، مرفقاً تغريدة تضم الصور الأصلية والتي نُشرت في الـ 21 من شهر كانون الأول الماضي، وهو ما دفع "ليجيان" إلى حذف تغريدته، دون نشر أي توضيح.

وعلّق "سليمان" بالقول: "نشر المتحدث باسم الخارجية الصينية صورا التقطتها في إدلب وزعم أن هذا ما جلبته الولايات المتحدة للأطفال في أفغانستان، لكن في الحقيقة هذا ما قدمه النظام السوري والقوات الروسية للأطفال في إدلب".

وبحسب التغريدة التي أرفقها "سليمان"، فإن مجموعة الصور التي استعملها "ليجيان" سبق أن رشّحت إلى نهائي مسابقة اليونيسيف 2021، إلى جانب 3 قصص صورية أخرى.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار