مصدرها سوريا.. رصاصة تصيب سيدة تركية في ولاية أورفا

مصدرها سوريا.. رصاصة تصيب سيدة تركية في ولاية أورفا

سيارة إسعاف تركية
سيارة إسعاف تركية

تاريخ النشر: 25.05.2022 | 20:34 دمشق

آخر تحديث: 25.05.2022 | 20:35 دمشق

إسطنبول - متابعات

أصيبت سيدة تركية في ولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا، صباح اليوم الأربعاء، برصاصة عشوائية مصدرها الأراضي السوريّة.

وبحسب موقع "Urfadasın" التركي فإن السيدة كار بياز ديمير (40 عاماً)، والتي تقطن في منطقة "جيلان بينار" - الحدودية مع سوريا -  أصيبت، صباح اليوم، برصاصة عشوائية مصدرها مدينة رأس العين المتاخمة لها، شمال غربي الحسكة.

وأفاد الموقع بأنّ الرصاصة اخترقت رقبة "ديمير"، أدّت إلى تعرّضها لإصابة بالغة نُقلت على إثرها إلى مشفى "جيلان بينار" الحكومي لتلقّي العلاج.

وبحسب الموقع التركي، فإنّ هذا النوع من الحوادث قد تكرّر، في الفترات الأخيرة، وتسبّب بوقوع وفيات وجرحى بين سكان المنطقة.

وكانت مدينة رأس العين التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري قد شهدت، اليوم، اشتباكات عنيفة بين عشيريتي الموالي والعكيدات، وذلك على خلفية حادثة ثأر، وسط أنباء عن وقوع قتلى وجرحى من الجانبين، ووصول الاشتباكات إلى مناطق "درع الفرات" في ريف حلب.

وذكرت شبكة "فرات بوست"، أن المنطقة شهدت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة في مدينة رأس العين، على خلفية مقتل محمد العواد الدعار من أبناء قرية غريبة بريف دير الزور الشرقي، على يد مجموعة تابعة لكتيبة الموالي من صفوف الجيش الوطني السوري، ليل الثلاثاء - الأربعاء.

وأشارت إلى أن دبابات الجيش التركي وصلت إلى دوار مدينة رأس العين لفض الاشتباكات المسلّحة، التي اندلعت بعد مقتل الشاب محمد (أبو عثمان) بإطلاق رصاص من قبل (خالد العبد الله) المعروف بـ"أبو حمصي الموالي"، بسبب قضية ثأر سابقة.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري تشهد اشتباكات متكررة بين الفصائل المنضوية تحت رايته، في ظل خلافات بينها أو بين عناصرها، الأمر الذي ينتهي بتدخل فصائل أخرى للوساطة وإحالة الموضوع للقضاء لكي يتم حله لاحقاً.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار