مصادر روسية تؤكد مقتل عشرات الروس في سوريا

تاريخ النشر: 16.02.2018 | 11:02 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:51 دمشق

تلفزيون سوريا-رويترز

نقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر مطلعة أن نحو 300 شخص يعملون لصالح شركة عسكرية روسية خاصة ترتبط بالكرملين قتلوا أو أصيبوا في قصف للتحالف الدولي على منطقة شرقي الفرات بريف دير الزور في سوريا الأسبوع الماضي.

وذكر طبيب عسكري روسي أن نحو 100 قتلوا بينما قال مصدر يعرف العديد من المقاتلين إن عدد القتلى يتجاوز 80.

وقالت ماريا زاخارفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية أمس إن خمسة مواطنين روس ربما لقوا حتفهم في سوريا، نافية علاقتهم لهم بالقوات المسلحة الروسية.

وذكرت خمسة مصادر مطلعة لرويترز أن المصابين الذين جرى إجلاؤهم من سوريا في الأيام القليلة الماضية نقلوا إلى أربع مستشفيات عسكرية روسية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أكدت مقتل 100 عنصر تابعين لميليشيا موالية للنظام السوري أثناء هجومهم على منطقة تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

في حين نفت موسكو وقتها علمها بوجود مرتزقة روس في سوريا، وقال الكرملين إن روسيا تملك معلومات عن وجود أفراد الجيش الروسي فقط في سوريا، في جين وصف النظام السوري قصف التحالف للميليشيات الموالية له بالعدوان.

وأحبط التحالف الدولي بقيادة واشنطن هجوماً كبيراً ومنسقاً  لميليشيات موالية للنظام في السابع من شباط الحالي، على منطقة نفطية تسيطرعليها قوات سورية الديمقراطية المدعومة أمريكيا شرقي نهر الفرات.

وقال طبيب عسكري يعمل في مستشفى عسكري في موسكو وشارك في علاج المصابين القادمين من سوريا، إن المستشفى استقبل حتى مساء السبت أكثر من 50 من هؤلاء المصابين، 30 بالمئة منهم إصاباتهم خطيرة، وأوضح أن معظم الضحايا متعاقدون عسكريون روس من القطاع الخاص.

وأكد يفجيني شاباييف، رئيس الفرع المحلي لمنظمة كوساك شبه العسكرية والذي له علاقات بالمتعاقدين العسكريين الروس، إنه زار معارف له أصيبوا بسوريا في المستشفى المركزي التابع لوزارة الدفاع في خيمكي على مشارف موسكو أول من أمس الأربعاء.

وأضاف أن المصابين أبلغوه أن وحدتي المتعاقدين الروس المشاركتين في المعركة قرب دير الزور تتألفان من 550 رجلا. وقال له المصابون بأن نحو 200 من هذا العدد لم يقتلوا أو يصابوا.

وقال مصدر لرويترز، تحدثت لأشخاص شاركوا في اشتباكات السابع من  شباط في دير الزور، إن أشخاصا على صلة به أبلغوه أن أكثر من 80 متعاقدا روسيا قتلوا.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه أن ما يتردد عن مقتل وإصابة نحو 300 صحيح إلى حد بعيد.

وكان مسؤول في التحالف قال إن قواته نسقت مع المسؤولين الروس قبل وأثناء وبعد قصفها لقوات النظام والمليشيات المساندة لها في دير الزور. في وقت هدأ فيه وزير الدفاع الأمريكي المخاوف من انجرار بلاده إلى صراع أوسع في سوريا.

 

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا