مشروع قانون في الكونغرس الأميركي لفرض عقوبات على مسؤولين أتراك

تاريخ النشر: 11.04.2019 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قدم عضوان بمجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قرار يطالب بفرض عقوبات على مسؤولين أتراك لدورهم في اعتقال مواطنين أمريكيين وموظفين قنصليين محليين في تركيا، وذلك في خطوة تصعيدية ضد أنقرة.

ويدعو مشروع القرار، الذي قدمه الثلاثاء السناتور الجمهوري روجر ويكر والسناتور الديمقراطي بن كاردين، الرئيس الأمريكي دونالد ترمب "لحث تركيا على احترام الحريات الأساسية، مشيرا إلى أن الآلاف وقعوا ضحايا لتحريك دعاوى ضدهم لدوافع سياسية".

ونقلت وكالة رويترز عن السناتور كاردين قوله "سجن الحكومة التركية ظلما لمواطنين أمريكيين وأتراك يعملون موظفين لدى الولايات المتحدة في تركيا يمثل انتهاكا صارخا لحقوقهم الإنسانية".

وأثار اعتقال السلطات التركية عاملين في القنصلية الأمريكية ومواطنين أمريكيين بتهمة تتعلق بالإرهاب خلافاً بين أنقرة وواشنطن، فضلاً عن خلافات أخرى تتعلق بصفقة صواريخ إس 400 الروسية، ودعم واشنطن لقوات سوريا الديمقراطية، وعدم تسليمها لفتح الله غولن المتهم بالتخطيط للمحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا صيف 2016.

ويطالب مشروع القرار الإدارة الأمريكية بفرض عقوبات على كل المسؤولين الأتراك الكبار ممن لهم دور في الاعتقالات لمواطنين وموظفين أمريكيين، تتضمن منع هؤلاء المسؤولين من السفر إلى الولايات المتحدة وتجميد أي أصول لهم في الولايات المتحدة.

وقال السناتور الجمهوري توم تيليس، وهو واحد من ستة أعضاء بالمجلس عملوا على صياغة مشروع القرار، "رغم أن الحكومة التركية اتخذت خطوة في الاتجاه الصحيح بإطلاق سراح القس الأمريكي آندرو برانسون في أكتوبر تشرين الأول الماضي، فإنه لا يزال على تركيا فعل المزيد لإبداء حسن نواياها والعمل كشريك في حلف شمال الأطلسي".

وتأتي الخطوة الأميركية عقب زيارة لرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى وروسيا التقى فيها نظيره الروسي، وتباحثا بالملف السوري، وصفقة الصواريخ الروسية.

وتطالب واشنطن تركيا بوقف شراء إس 400 الروسية بحجة تعارضها مع صفقة الطائرات الأميركية إف 35 التي تنوي أنقرة شرائها.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام