مشاجرة عائلية تتسبب بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخر في حلب

مشاجرة عائلية تتسبب بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخر في حلب

1

تاريخ النشر: 05.08.2022 | 11:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل 3 أشخاص وأصيب آخر، يوم أمس الخميس، من جراء مشاجرة بين عائلتين في مدينة حلب.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري على صفحتها الرسمية على فيس بوك، إن مشاجرة حصلت بين عائلتين في حي الشيخ سعيد بمدينة حلب، بسبب خلاف حول تشغيل معمل للبطاريات في الحي ذاته.

وأضافت الوزارة أن المشاجرة أسفرت عن مقتل كل من (عبد الفتاح. م) و(عماد. م) و(بدر. م)، وإصـابة (عبد الكريم. م) الذي جرى إسعافه لأحد المشافي في مدينة حلب، كما نقل المتوفون إلى الطبابة الشرعية لإجراء اللازم أصولاً.

تفجير قنابل يدوية في حي الميدان بحلب

ومساء أمس الخميس، فجّر شخص قنابل يديوية  وسط تجمع للمدنيين وعناصر من شرطة النظام السوري، في مدينة حلب.

وسائل إعلام النظام السوري ووزارة داخليته قالت إن "مطلوباً خطيراً" ألقى قنابل يدوية في أثناء محاولة إلقاء القبض عليه في حي الميدان بمدينة حلب.

وأكدت الوزارة أن الشخص قُتل بعد أن انفجرت إحدى القنابل به، كما قُتل أحد المدنيين وأصيب العشرات بجروح.

في حين أكدت وسائل إعلام محلية وقوع قتلى ومصابين في صفوف شرطة النظام السوري بينهم ضباط.

فوضى أمنية

وينتشر السلاح في مناطق سيطرة النظام السوري بشكل كبير، في ظل انتشار ميليشيات محلية وأخرى أجنبية وخاصة في مدينة حلب.

ويعد الحصول على السلاح أمراً سهلاً في مناطق النظام، في ظل تراجع قوى أمن النظام وبروز دور الميليشيات.

وقد شهدت مناطق النظام عشرات حالات الاعتداء على المدنيين في ظل فوضى السلاح وعدم مقدرة النظام على ضبط بوصلة الأمن.

يذكر أن موقع "Numbeo Crime Index" المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم، أصدر تقريراً العام الماضي أكد فيه أن سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية لجهة ارتفاع معدل الجريمة، واحتلت المرتبة التاسعة عالمياً لعام 2021 على قائمة الدول الأخطر في العالم.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار