مسلّحاً بـ مسدّس بلاستيكي.. لاجئ سوري يسطو على بنك في النمسا

تاريخ النشر: 21.05.2021 | 14:49 دمشق

إسطنبول - متابعات

حكم على لاجئ سوري في النمسا بالسجن لمدة 10 شهور بسبب إقدامه على سرقة بنك في ولاية لينز شمالي البلاد.

وقالت وسائل إعلام محلية إن "المواطن" العاطل عن العمل والبالغ من العمر 42 عاماً، أراد أن يلبي رغبة ابنه (3 سنوات) في شراء شاحنة إطفاء (لعبة)، إلا أنه لا يمتلك المال لذلك، ما دفعه لارتكاب جرم السرقة من البنك.

وبحسب محكمة ولاية لينز، أفاد "المواطن السوري" بأنه وعد ابنه بشراء لعبة عبارة عن شاحنة إطفاء كبيرة، كهدية له في عيد ميلاده. ولأنه لا يمتلك ثمن اللعبة، هجم على فرعٍ لأحد البنوك بمنطقة (دوبل-هارت) في ليوندنج/ لينز، حاملاً مسدس رشاش بلاستيكي أسود اللون، وهدد به أحد الموظفين، ثم سرق مبلغ 4 آلاف و700 يورو وهرب به.

وأضافت المصادر أن السلطات وجدت مبلغ 200 يورو متبقية لدى السارق عندما تم القبض عليه بعد أيام قليلة.

وأثناء المحاكمة، اعترف الوالد بفعلته. وقال محامي الدفاع، أندرياس موهارت: "كان الهجوم قرارًا تلقائيًا، لذلك لم يتم التخطيط لأي شيء وبالتالي كان تصرفه غير مهذب" مذكّراً أن الهجوم قد تم بوساطة مسدّس غير حقيقي وهو عبارة عن لعبة تعود لابنه.

وبعد شهادة المدّعى عليه ومرافعة محامي الدفاع، تم تخفيض الحكم من سنتين ونصف إلى 10 أشهر سجن غير مشروطة.