مسلمو الهند يتعرضون لموجة عنف جديدة بعد اتهامهم بنشر الكورونا

تاريخ النشر: 13.04.2020 | 12:36 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

شهدت الهند موجة من الهجمات ضد المسلمين في نواحي البلاد، بعد تكرار وزارة الصحة الهندية اتهام جماعات مسلمة بنشر فيروس كورونا، وحديث بعض المسؤولين عن "قنابل بشرية" و"كورونا جهاد".

وقالت صحيفة النيويورك تايمز إن الهند تشهد موجة جديدة من العنف ضد المسلمين، بمشاركة من مسؤولين حكوميين ووسائل إعلام محلية.

وأوضحت الصحيفة أن السيئ بالموضوع كان باتهام مسؤولين في الحكومة جماعة "التبليغ" الإسلامية بالمسؤولية عن ثلث حالات الإصابة بفيروس كورونا في الهند والتي بلغت حوالي 9166 حالة، عندما عقدت مؤتمراً للخطباء في آذار الماضي.

وتسببت هذه الاتهامات بتعرض شبان مسلمين للضرب بعنف في الشوارع، حيث تم الاعتداء على مجموعة شبان كانوا ينقلون الطعام للفقراء بمضارب الكريكيت، كما تمت مهاجمتهم داخل المساجد، وطردوا من بعض الأحياء.

في حين قامت معابد السيخ في ولاية البنجاب ببث رسائل عبر مكبرات الصوت، تطالب الناس بعدم شراء الحليب من مزارعي الألبان المسلمين لأنه ينقل فيروس كورونا.

ونقلت الصحيفة عن رجل مسلم يعمل في بقالية لبيع الحليب قوله "الخوف يحدق بنا، من كل مكان، يحتاج الناس فقط إلى سبب صغير ليضربونا أو يعدمونا".

ويشعر المسلمون في الهند بحالة من القلق والخوف من تكرار حوادث شباط الماضي، عندما قتل عشرات المسلمين بعدما اجتاح مجموعة من الهندوس حيا إسلاميا في العاصمة نيودلهي.

يذكر أن المسلمين في الهند والبالغ عددهم نحو 200 مليون، يتعرضون منذ أكثر من عام لحملة كبيرة من الهجمات والاعتداءات، بدأت بحملة القمع ضد مسلمي كشمير، ثم قانون الجنسية الجديدة، والآن بسبب فيروس كورونا.

كلمات مفتاحية
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا