مستوطنون إسرائيليون يقتحمون باحات المسجد الأقصى | فيديو

تاريخ النشر: 23.05.2021 | 08:56 دمشق

إسطنبول - متابعات

اقتحمت مجموعات من المستوطنين صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال موقع "عرب 48" إن عشرات من عناصر شرطة الاحتلال ووحدة التدخل السريع قامت باقتحام ساحات المسجد الأقصى وعمدوا إلى إبعاد الفلسطينيين عن ساحة المصلى القبلي ومسار اقتحامات المستوطنين، في حين اعتدى عناصر من الشرطة على حراس المسجد الأقصى.

وعقب ذلك، قامت مجموعات من المستوطنين الذي اقتحموا ساحات الحرم بتفيذ جولات استفزازية، وقام بعضهم بتأدية طقوس تلمودية قبالة مصلى باب الرحمة ومسجد قبة الصخرة، قبل أن يغادروا الساحات من جهة باب السلسلة.

وكانت حكومة الاحتلال الإسرائيلي قررت منع المستوطنين من اقتحام المسجد قبل أكثر من أسبوعين، بسبب العشر الأواخر من شهر رمضان وعيد الفطر إضافة إلى الأوضاع الميدانية، من دون أن تعلن عن إلغائه.

ويتهم نواب كنيست وصحفيون إسرائيليون، الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو، بأنها عقدت اتفاقًا لوقف إطلاق النار يتضمن عدم السماح للإسرائيليين باقتحام المسجد الأقصى.

لكن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، ومسؤولون آخرون في الحكومة، نفوا ذلك، وأكدوا أنّ اتفاق وقف إطلاق النار أبرم من دون وضع شروط.

وأعلنت السلطات المصرية الخميس التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق نار "متبادل ومتزامن" في قطاع غزة، وبدأ سريانه فعليا اعتبارا من الساعة 02:00 فجر الجمعة بتوقيت فلسطين.

وأسفر عدوان إسرائيلي وحشي، شمل قصفا جويا وبريا وبحريا على قطاع غزة، عن 279 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 سيدة، و17 مسنا، وأدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها "شديدة الخطورة".

ومنذ العام 2003، تسمح الشرطة الإسرائيلية، أحاديّا، للمستوطنين بدخول المسجد من خلال باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد الأقصى. ولطالما تسببت هذه الاقتحامات، بمواجهات بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية.

ومنذ 13 نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية من جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح (وسط)، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.