مسؤول ليبي كبير: 7 آلاف من مرتزقة فاغنر الروسية موجودون في البلاد

تاريخ النشر: 12.12.2021 | 11:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، خالد المشري، إن هناك أكثر من 7 آلاف جندي من مرتزقة "فاغنر" الروسية، موجودون في ليبيا.

المشري قال وفق وكالة "الأناضول" التركية، اليوم الأحد هناك "أكثر من 7 آلاف جندي من الفاغنر الروسية الآن موجودون في ليبيا ولديهم طائرات، ويحفرون الخنادق في سرت والجفرة".

وأضاف أن لديهم "30 طائرة نفاثة موجودة في أحد أكبر القواعد العسكرية، قاعدة القرضابية (سرت)، وقاعدة الجفرة".

وأشار إلى أن "الروس يبحثون عن موطئ قدم في شمال أفريقيا وقد وجدوه في ليبيا".

واستطرد "فاغنر أوصلت رئيساً للحكم في أفريقيا الوسطى، وهي تحاول السيطرة الآن على المنطقة من تشاد إلى البحر المتوسط".

ومنذ أبريل 2019، تنشط مرتزقة "فاغنر" الروسية، في مدينتي سرت (شرق طرابلس) والجفرة (جنوب شرق طرابلس)، ويتمركزون بقاعدة القرضابية الجوية بسرت ومينائها البحري، بالإضافة إلى قاعدة الجفرة الجوية وسط ليبيا.

ولسنوات، عانى البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، فبدعم من دول عربية وغربية ومقاتلين أجانب، بينهم مرتزقة "فاغنر" الروسية، حاربت قوات خليفة حفتر، حكومة الوفاق "الوطني" السابقة، المعترف بها دوليا.

ولعدة مرات رصد الجيش الليبي تحركات لمرتزقة "فاغنر"، في مدينتي سرت (شمال وسط) والجفرة (وسط)، كما أعلن مرارا رصد وصول رحلات جوية لطائرات تحمل مرتزقة من جنسيات مختلفة.

ورغم اتفاق الفرقاء الليبيين في 23 تشرين الأول 2020، على إخراج المرتزقة الأجانب وعلى رأسهم "فاغنر" من بلادهم خلال ثلاثة أشهر من ذلك التاريخ، فإن ذلك لم يتحقق على أرض الواقع.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟