مسؤول لدى النظام "يهاجم" المواطنين: "البضائع لا تُباع ببلاش"

مسؤول لدى النظام "يهاجم" المواطنين: "البضائع لا تُباع ببلاش"

مسؤول لدى النظام "يهاجم" المواطنين: "البضائع لا تُباع ببلاش"
أحد أسواق دمشق (إنترنت)

تاريخ النشر: 15.04.2021 | 17:17 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

هاجم أمين سر اتحاد غرف التجارة السورية، محمد الحلاق، المواطنين المنتقدين ارتفاع أسعار المواد في مناطق النظام، قائلاً إن "المستهلك يعتقد أنه سوف ينزل الأسواق ويجد المنتجات تباع ببلاش".

وقال الحلاق في تصريحات أدلى بها لصحيفة "الوطن" الموالية، إنه "لا يوجد شيء اسمه البيع بخسارة أو ببلاش والمشكلة الأكبر أن الجميع يعتقد أن أرباح التاجر 30 أو 40  في المئة، في الوقت الذي لا تتجاوز فيه الأرباح في أقصى حالتها وفي العرف التجاري من 2 إلى 7 في المئة كتاجر جملة عندما يبيعها إلى تاجر المفرق".

وأضاف: "بالتالي ما يحدث عندما تعرض الفعاليات الاقتصادية منتجاتها لا يمكن أن تخفض أسعارها أكثر من 2 إلى 3 في المئة عن أسعار السوق وخاصة أنه لدى التاجر نفقات وأعباء كثيرة".

واعتبر أمين سر اتحاد غرف التجارة أن "تعزيز التنافسية بشكل أكبر هو من يخفض أسعار المواد الغذائية بشكل أكبر ليتم الحصول على أسعار أرخص"، زاعماً أن "الأسعار لم تبق كما كانت، بل إن هناك انخفاضا في بعض أسعار السلع بشكل مقبول".

وتعاني مناطق سيطرة النظام من ارتفاع كبير في أسعار كافة المواد والسلع، تجاوز الحدود الطبيعية، ويعجز كثير من السوريين عن شراء غالبية المواد الغذائية، من بينها الخضر والمزروعات الحقلية البسيطة، لأسباب عديدة، كارتفاع أسعار الصرف وانخفاض القوة الشرائية لليرة السورية، وتأثيراتها في الأسواق والأسعار والحياة اليومية، ليأتي شهر رمضان وترتفع الأسعار أكثر مما كانت عليه من غلاء.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار