مسؤول في ميليشيا "لواء فاطميون" يكشف عن عدد قتلاهم في سوريا

تاريخ النشر: 08.01.2018 | 16:01 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:52 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

أعلن مسؤول في لواء فاطميون الأفغاني، عن عدد قتلى المليشيا التي تشارك في القتال إلى جانب قوات النظام على الأرض السورية.

وقال زهير مجاهد المسؤول الثقافي في المليشيا: إن لواء فاطميون من المسلحين الشيعة الأفغان دخل الحرب في سوريا منذ خمس سنوات.

وأضاف في مقابلة مع صحيفة "الشرق" الإيرانية، نشرت السبت 6 كانون الثاني، إن "اللواء قدّم أكثر من ألفي قتيل و8 آلاف جريح في خدمة الإسلام"

ونادراً ما تقدم إيران أرقاماً عن أعداد القتلى بين ميليشياتها، التي تنتشر في سوريا والعراق، وكانت آخر حصيلة قدّمتها منظمة "المحاربين القدامى" في آذار الماضي، بيّنت فيها مقتل 2100، مسلح إيراني، دون تحديد عدد القتلى الأجانب.

نحو ثلاثة آلاف أفغاني قتلوا خلال الحرب الإيرانية - العراقية .

ودائما ما تُنكر طهران إرسالها قوات إيرانية للقتال في سوريا، أو مليشيات من أفغانستان وباكستان، وتكتفي بإعلان إرسال مستشارين عسكريين. ولواء فاطميون يُعدّ أكبر مليشيا عسكرية تنشرها إيران في العراق وسوريا، وقوامها مسلحون من الأقلية الشيعية في أفغانستان.

وكشف "مجاهد" عن أن نحو ثلاثة آلاف أفغاني قتلوا خلال الحرب الإيرانية - العراقية في ثمانينيات القرن الماضي.

وتُقدم طهران الجنسية الإيرانية لأسر قتلى المليشيات الذين سقطوا في العراق وسوريا.

وفي العام الماضي أفادت "هيومن رايتس وتش" بأن الأطفال الأفغان الذين يبلغون من العمر 14 عاما يتم تجنيدهم للقتال في سوريا، من قبل الحرس الثوري الإيراني.

ونشرت صحيفة الجارديان تقريرا عام 2015، تحدثت فيه عن تجنيد السلطات الإيرانية اللاجئين الأفغان في البلاد -يقدر عددهم بثلاثة ملايين - للقتال في سوريا من خلال تقديم رواتب شهرية، وإقامة دائمة في إيران.

وكشفت الصحيفة عن عمليات تجنيد يومية للاجئين الأفغان في مدينتي مشهد وقم الإيرانيتين، حيث يعيش ​​أكبر عدد من اللاجئين الأفغان.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية فإن معظم قتلى المليشيات الشيعية يتم دفنهم في مقبرة مخصصة "للمدافعين عن مراقد أهل البيت تدعى "بهشت معصومة" في مدينة قم.

وصدّقَ مجلس الشورى الإيراني في أيار 2015 على مشروع قرار منح الجنسية لذوي قتلى الميليشيات الشيعية، ومعظمهم من اللاجئين الأفغان والباكستانيين، بعد تصاعد الانتقادات إثر مقتل الآلاف منهم في سوريا والعراق.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا