مسؤول في البيت الأبيض: نتائج العقوبات المفروضة على روسيا "مرضية"

تاريخ النشر: 24.04.2021 | 13:46 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إن العقوبات الأميركية التي فُرضت على روسيا الأسبوع الماضي حققت نتائج "قريبة للغاية" من آمال واشنطن.

وقال داليب سينغ، وهو معاون كبير للشؤون الاقتصادية الدولية في البيت الأبيض، في تصريح لوكالة "رويترز": "كانت نيتنا التحرك بشكل متناسب، وأن يكون نهجنا محدداً، وتوجيه إشارة بأننا لدينا القدرة على فرض تكاليف أكبر إذا استمرت روسيا أو صعدت سلوكها".

وأضاف: "النتائج حتى الآن قريبة للغاية مما كنا نأمل".

وقالت وزارة الدفاع الروسية، أمس الجمعة، إنها بدأت إعادة وحدات عسكرية من منطقة القرم، إلى قواعدها الدائمة بعد حشد عشرات الآلاف من الجنود قرب حدود أوكرانيا، الأمر الذي أثار مخاوف من اندلاع حرب.

وفرضت إدارة "بايدن" الأسبوع الماضي عقوبات "واسعة" على روسيا لمعاقبتها على ترهيب أوكرانيا، وتدخلها في الانتخابات الأميركية العام الماضي، وبسبب أعمال أخرى مزعومة بينها التسلل الإلكتروني.

وأقر "بايدن" بنوداً تسمح للمسؤولين بسهولة توسيع العقوبات على أي قطاع في الاقتصاد الروسي رداً على أي استفزازات في المستقبل، غير أنه أكد في الوقت ذاته أنه "لا يرغب في تصعيد التوتر".