مسؤول سعودي: الأنباء حول مباحثات استخبارية في دمشق "غير دقيقة"

تاريخ النشر: 07.05.2021 | 23:01 دمشق

إسطنبول - وكالات

وصف مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، اليوم الجمعة، التقارير الإعلامية الأخيرة التي تفيد بأن رئيس الاستخبارات السعودية أجرى محادثات في دمشق، بأنها "غير دقيقة".

ونقلت وكالة رويترز عن مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية، رائد قرملي، قوله إن السياسة السعودية تجاه سوريا ما تزال قائمة على دعم الشعب السوري وحل سياسي تحت مظلة الأمم المتحدة ووفق قرارات مجلس الأمن ومن أجل وحدة سوريا وهويتها العربية.

المحادثات مع إيران

وحول التصريحات الأخيرة لولي العهد السعودي حول المحادثات مع إيران، قال قرملي إن المحادثات بين السعودية وإيران تهدف إلى خفض التوتر في المنطقة لكن من السابق لأوانه الحكم على النتيجة، مضيفا أن الرياض تريد أن ترى "أفعالا يمكن التحقق منها".

وقال: "نأمل في نجاح المحادثات لكن من السابق لأوانه التوصل إلى أي استنتاجات محددة. تقييمنا سيستند على أفعال يمكن التحقق منها وليس تصريحات".

تصريحات رائد قرملي تمثّل أول تأكيد علني من جانب الرياض لإجراء محادثات مباشرة مع طهران التي قُطعت معها العلاقات منذ عام 2016.

امتناع عن كشف تفاصيل المحادثات السعودية الإيرانية

وامتنع قرملي عن الإدلاء بتفاصيل بشأن المحادثات، لكن مسؤولين إقليميين ومصادر أبلغوا رويترز أن المباحثات تركزت على اليمن والاتفاق النووي لعام 2015 بين القوى العالمية وإيران، والذي تعارضه الرياض.

وقال الرئيس العراقي، أول أمس الأربعاء، إن بغداد استضافت أكثر من جولة من المحادثات بين السعودية وإيران، اللتين تخوضان منافسة تحولت إلى صراعات بالوكالة عبر المنطقة بما في ذلك في اليمن.

وقال قرملي إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان شرح السياسة السعودية "بوضوح شديد". وقال بن سلمان الشهر الماضي إنه رغم أن المملكة لديها مشكلة مع "السلوك السلبي" لطهران، فإنها تريد علاقات طيبة مع إيران.

واشنطن بوست: بايدن يختبر بوتين والأخير سيرد في سوريا
معارك كبرى وإمكانيات ضعيفة وانتصارات معجزة
واشنطن: لا توجد خطة بديلة لآلية إيصال المساعدات إلى سوريا
تركيا.. "أردوغان" يكشف عن اسم لقاح كورونا المصنّع محلياً
تركيا: إتاحة التطعيم بلقاح كورونا لمن تجاوز الـ 25 عاماً
كورونا.. 3 حالات وفاة و171 إصابة جديدة في سوريا