مسؤول سابق في "العمران" متهم بفساد: خرجت من سوريا لأخذ إبرة

تاريخ النشر: 27.12.2020 | 21:46 دمشق

اسطنبول - متابعات

قال المدير العام السابق لفرع المؤسسة العامة للتجارة الداخلية للمعادن ومواد البناء (العمران) التابعة للنظام في طرطوس أحمد السيد إنه لم يهرب من سوريا وخرج للعلاج.

ورداً على ما نشرته صحيفة "الثورة" الموالية الأسبوع الماضي بخصوص المتاجرة بالإسمنت، قال "السيد" إنه تم بيع الإسمنت للموزعين المعتمدين بالسعر الرسمي بعد استلامه من "شركة إسمنت طرطوس لصناعة الإسمنت ومواد البناء"، معتبراً أن مراقبة طريقة بيع الإسمنت وأسعارها بعد ذلك مهمة جهات أخرى.

وأوضح "السيد" أن القضية قيد التدقيق والتحقيق في "الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش"، مبيناً أنه لم يصدر أي تقرير بالإدانة وقد باتت القضية أمام القضاء.

وحول خروجه من البلاد، ذكر "السيد" أنه خرج "بشكل نظامي" في إجازة صحية مدتها شهر على أن يعود إلى عمله عند انتهاء الفترة المحددة للعلاج، مؤكداً أنه يخرج منذ أربع سنوات بداية كل عام من أجل "أخذ إبرة"، وذلك في إطار معالجة مستمرة للديسك وبعض المشكلات العظمية.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يزيد سعر كيس الإسمنت 52 بالمئة

ويجري فرع الأمن الجنائي التابع للنظام "تحقيقاً" مع مدير فرع العمران السابق، الذي تم إعفاؤه من عمله، ومع كل من له علاقة بعملية المتاجرة بالإسمنت، الذي كان يباع للتجار بشكل مباشر دون ثبوتيات ليطرح في السوق السوداء.

وبيّن مصدر في "وزارة الصناعة" التابعة للنظام مؤخراً أن فقدان الإسمنت من السوق حالياً سببه قيام التجار بسحب كميات كبيرة منه في الفترة الماضية واحتكارها، من أجل التلاعب ورفع الأسعار، ونوّه بتوقف القطاع الخاص عن إنتاج المادة.

اقرأ أيضاً: الحديد والفساد في سوريا.. قصة عشق لا تنتهي

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يصدر قراراً بمنع استيراد حديد البناء.. ما الأسباب؟

درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%