icon
التغطية الحية

مسؤول روسي يتوقع إجراء تسوية مع واشنطن لتمديد دخول المساعدات إلى سوريا

2021.07.08 | 13:29 دمشق

alsfyr-alrwsy-ldy-washntn-anatwly-antwnwf.png
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

توقع السفير الروسي لدى أميركا، أناتولي أنطونوف، أن أعضاء مجلس الأمن سيتوصلون إلى حل وسط مع روسيا هذا الأسبوع بشأن إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، مما يشير إلى أن المساعدات الأممية عبر الحدود لن تتوقف.

وقال أنطونوف لوكالة "بلومبيرغ" الأميريكية، أمس الأربعاء: "دعونا نعطي فرصة للفريقين (روسيا وأميركا) للتعامل مع هذه المشكلة، أنا متأكد من أنهم سيجدون حلاً وسطاً، وأنا آمل أن يأخذ هذا الحل بعين الاعتبار شواغل الولايات المتحدة والقلق الروسي وكذلك قلق الشعب السوري".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دعا أعضاء مجلس الأمن مؤخراً إلى تجاوز خلافاتهم حول طرق إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، كي يستطيع "ملايين السوريين المحتاجين إلى المساعدات الإنسانية أن يحصلوا عليها عبر جميع القنوات المتاحة".

ومن أبرز الخلافات بين أعضاء مجلس الأمن تلك التي تتعلق بمسألة تمديد صلاحيات آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر حدودها.

وتصر الدول الغربية على ضرورة إبقاء الآلية التي تسمح بإيصال المساعدات عبر تركيا إلى مناطق شمال غرب سوريا التي تخضع لسيطرة فصائل المعارضة.

بينما تعترض روسيا على تمديد هذه الآلية التي تنتهي مدتها هذا الشهر، على اعتبار أن المساعدات من الأفضل إيصالها إلى إدلب عبر مناطق سيطرة نظام الأسد.

وأفادت مصادر دبلوماسية، مساء الأربعاء، لوكالة الصحافة الفرنسية، أن مجلس الأمن الدولي أجّل التصويت على تمديد آلية إدخال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا، دون موافقة نظام الأسد، بعدما كان مقرراً إجراؤه الخميس، وذلك في محاولة لتليين موقف روسيا.

وقال دبلوماسي طلب عدم الكشف عن هويته إن "الفكرة الآن هي (إجراء التصويت) الجمعة"، بينما قال مصدر آخر إن التأجيل يمنح "مزيدا من الوقت لاستكمال المفاوضات".

وينتهي السبت تفويض الأمم المتحدة لإدخال المساعدات عبر الحدود الساري منذ 2014 والذي خفض بشكل حاد في 2020 بضغط من موسكو.