مسؤول تركي في أضنة: لولا السوريون كانت الزراعة ستنتهي

تاريخ النشر: 25.11.2021 | 11:27 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفاد رئيس غرفة زراعة منطقة يوريغير التابعة لولاية أضنة التركية، محمد أكين دوغان، بأن وجود السوريين في تركيا ساعد في حماية القطاع الزراعي بسبب صعوبة إيجاد عمال للعمل في بساتين الحمضيات.

وبحسب وكالة "İhlas" التركية، عبّر دوغان عن صعوبة إيجاد عمال للعمل مقابل 124 ليرة تركية لليوم الواحد في بساتين الحمضيات بأضنة، مشيراً إلى أن وجود السوريين في تركيا ساعد في تغطية جزء من المشكلة "لولا السوريون كانت الزراعة في أضنة وتركيا ستنتهي، وعلى الرغم من وجود السوريين، إلا أنه لا يمكننا إيجاد عمال للعمل في الزراعة".

وأضاف دوغان في حديثه للوكالة، بأن نقص العمال كان جلياً بسبب وفرة موسم الحمضيات هذا العام مقارنة بالعام السابق، مشيراً إلى أن أكبر شركة زراعية عجزت عن إيجاد يد عاملة هذا الموسم "حتى أكبر شركة لدينا، والتي توظف 3500 عامل في المدينة، استطاعت توظيف 2200 عامل فقط، ما تسبب بتأخر حصاد الحمضيات، وهي خسارة لمنطقتنا".

وشدد دوغان على أن معظم العمال الزراعيين في تركيا سوريون، حيث انتقل العديد من العمال إلى المنسوجات والصناعات الأخرى".

وتعتبر ولاية أضنة من أهم مراكز إنتاج الحمضيات في تركيا، حيث ازدادت المساحة المزروعة عن العام الماضية بنسبة 10% لتصل إلى 700 ألف دونم زراعي، بعد أن كانت 630 ألف دونم زراعي العام الماضي.

فايزر- بيونتيك: الجرعة الثالثة من اللقاح فعالة ضد متحور أوميكرون
دراسة: الإصابة السابقة بكورونا قد لا تحمي من متحور أوميكرون
الصحة العالمية تحذّر: أوميكرون أسرع انتشاراً من جميع سلالات كورونا السابقة
مصادر مصرية: اتصالات غير معلنة لحسم مصير مقعد سوريا في قمة الجزائر
إيران تتهم الولايات المتحدة بصنع "داعش" وتطالب بخروج قواتها من سوريا
الجامعة العربية: نبذل جهوداً كبيرة لعودة نظام الأسد في قمة الجزائر المقبلة