مسؤول إيراني يتهم الدول الغربية بتسييس الوضع الإنساني في سوريا

22 تشرين الثاني 2020
إسطنبول - وكالات

اتهم مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة علي أصغر خاجي الدول الغربية بتسييس احتواء الوضع الإنساني في سوريا.

وقال "خاجي" إن الدول الغربية جعلت احتواء الوضع الإنساني في سوريا مشروطاً بتحقيق مآربها السياسية، وهي عملت على منع عقد المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين السوريين في دمشق، جاء ذلك خلال لقائه أمس السبت، مع المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن "خاجي" إشادته بجهود المبعوث الأممي إلى سوريا للتوصل إلى حل سياسي واستمرار اجتماعات اللجنة الدستورية منتقداً في الوقت ذاته، عدم مشاركة بعض الدول، خاصة الدول الغربية، في مؤتمر عودة اللاجئين السوريين الذي عُقد هذا الشهر في دمشق.

وحسب بيان الوكالة الإيرانية، فقد بحث الجانبان خلال اللقاء آخر التطورات في سوريا، بما في ذلك اللجنة الدستورية ومؤتمر اللاجئين وإدلب وشرق الفرات.

ويزور بيدرسون طهران حالياً، بهدف لقاء مسؤولين إيرانيين، ويأتي ذلك عقب زيارة مماثلة قام بها إلى موسكو التقى خلالها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونائبيه ميخائيل بوغدانوف وسيرغي فيرشينين.

وسبق أن ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أنَّ الروسَ قدَّموا للأميركيين والإسرائيليين صفقةً تشملُ انسحابَ الإيرانيين من سوريا مقابلَ تخفيفِ العقوباتِ المفروضةِ على طهران، في سياقٍ متصلٍ طالبَ المبعوثُ الأميركي جيمس جيفري بانسحابِ كل القواتِ الأجنبيةِ وتحديداً الإيرانية من سوريا، باستثناءِ القواتِ الروسية، مؤكداً أنَّ واشنطن لا تتحدى روسيا هناك.

اقرأ أيضاً.. بالتفاصيل والأرقام.. رصد شامل للميليشيات الإيرانية في سوريا

اقرأ أيضاً.. خاص.. إيران تشرف على ألوية تابعة لقوات الأسد قرب الجولان

مقالات مقترحة
أردوغان: جهود تطوير لقاح محلي ضد فيروس كورونا تتقدم سريعاً
تركيا بين ذروتي كورونا.. تضاعف في الإصابات وتمهيد لإجراءات صارمة
معلومات مفيدة حول كورونا للمهاجرين واللاجئين في ألمانيا