مسؤول إيراني: لن ننسحب من سوريا رغم الضغوطات التي نتعرض لها

تاريخ النشر: 23.05.2018 | 23:05 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، إن بلاده لن تنسحب من سوريا رغم الضغوطات التي تتعرض لها، وأن تدخلها في سوريا جاء بطلب من نظام الأسد، وذلك بعد تصريحات روسية دعت إلى خروج "جميع القوات الأجنبية" من سوريا.

تصريحات المسؤول الإيراني جاءت خلال مقابلة مع قناة "الجزيرة" بثت اليوم الأربعاء، حيث هاجم خلالها الولايات المتحدة وقال إنها لا تجرؤ على مهاجمة إيران عسكريا.

وهدد شمخاني واشنطن بالرد المباشر على أي تعديات في مياه الخليج العربي، وأشار إلى استمرار إيران في تطوير قدراتها العسكرية، بما فيها البرنامج الصاروخي.

وأعلن نائب وزير خارجية النظام فيصل المقداد اليوم بأن انسحاب أو بقاء القوات الموجودة في سوريا بدعوة من حكومة النظام هو شأن يخص النظام وحده، وأن هذا الأمر غير مطروح للنقاش، في إشارة منه إلى المليشيات الإيرانية، ومليشيا حزب الله اللبناني.

وردًا على سؤال صحفي حول إذا ما كانت روسيا تستطيع أن تجبر إيران على الخروج من سوريا، قال بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية الإثنين الماضي: "لا يمكن لأحد أن يجبر إيران على فعل أي شيء. ستستمر إيران في المساعدة في سوريا مادام الأمر يتطلب ذلك، وطالما أرادت الحكومة السورية ذلك".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال خلال لقاء مع رئيس النظام بشار الأسد في سوتشي الخميس الماضي إنه بعد بدء العملية السياسية في البلاد، "لا بد من إخراج القوات الأجنبية من سوريا".

وتعقيبا على تصريح بوتين قال مبعوثه الخاص لشؤون التسوية في سوريا ألكسندر لافرينتييف، إنّ "هذا التصريح هو رسالة سياسية تخص كل المجموعات العسكرية الأجنبية التي تتواجد على الأراضي السورية، بمن فيهم الأمريكيون والأتراك وحزب الله والإيرانيون".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الدفاع التركية تعلن مقتل 4 من جنودها شمالي العراق
وزير الخارجية التركي يصل رام الله في زيارة تشمل "إسرائيل"
ما هي رسائل أردوغان من التلويح بتحرك عسكري في شمالي سوريا؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟