مسؤول إيراني: خطر كورونا باق لشهرين والوفيات قد تتجاوز 100 ألف

تاريخ النشر: 31.03.2020 | 10:41 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أصدر المركز الإيراني لمكافحة كورونا تقريراً تضمّن خمسة سيناريوهات محتملة لانتشار الوباء في البلاد، حيث ستبلغ عدد الوفيات 11 ألفاً في حال تم الاستمرار في تطبيق تدابير الوقاية الحالية، وقد تصل إلى أكثر من 100 ألف في أسوأ السيناريوهات.

وجاء في التقرير الذي نشره المتحدث باسم مجلس تطوير العلوم والتكنولوجيا واقتصاد المعرفة "برويز كريمي"، "من المتوقع أن يستمر الفيروس، في الحالات الـ 5، بمستوى عالٍ من الخطورة حتى بداية موسم الصيف في بداية حزيران".

وأوضح كريمي أن السيناريو الأسوأ في التقرير بني على أساس أن لا تتحمل الدولة مسؤولياتها من خلال عدم القيام بشيء لمواجهة الوباء، لذا فهو يتوقع أن يبلغ عدد الوفيات 111 ألفاً.

أما السيناريو الثاني، فافترض أن تقوم الدولة فقط بمهمة إعطاء المعلومات والتوعية ضد الوباء، حينها ستصل الخسائر في الأرواح إلى 33 ألفاً.

في السيناريو الثالث تتدخل الدولة في أدنى مستوى لها، إلى جانب إعطاء المعلومات للشعب وتوعيته، ويتوقع أن يصل عدد الوفيات في هذه الحالة إلى 17 ألفا و600 شخص.

في السيناريو الرابع يبلغ عدد الوفيات 11 ألفاً، حيث تتدخل الدولة بمستوى متوسط من خلال توضيح ومراقبة قواعد المسافة الاجتماعية في الأوساط الاجتماعية والمدارس والفعاليات الرياضية والدينية والثقافية، وتطبيق قيود على حركة السير.

وفي أخف السيناريوهات ضرراً قد تصل عدد الوفيات إلى 7700 شخص، في حال تدخلت الدولة في أعلى مستوى لها، وتقوم بالإضافة إلى إجراءاتها في السيناريو الرابع، بوضع خطة مستقبلية تتولى فيها مهام مثل حظر حركة المرور داخل المدينة وخارجها، والحجر الصحي على المدن وعزل المشتبه بإصابتهم.

وارتفع عدد حالات الوفاة جراء فيروس كورونا في إيران إلى 2757، إثر تسجيل 117 حالة جديدة خلال الساعات الـ 24 الماضية. 

وصرّح مسؤول العلاقات العامة بوزارة الصحة كيانوش جيهانبور، بأنه تم تسجيل 3186 إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليبلغ العدد الإجمالي 41 ألفا و495.

وأكد أن 13 ألفا و911 شخصا غادروا المستشفيات بعد تعافيهم من الفيروس، مشيرا أن 3511 شخصا في حالة حرجة.

وفي حين صرّح النظام الإيراني عن أول ظهور للفيروس في البلاد في 19 شباط الماضي، بمدينة قم، إلا أن مسؤولا كبيرا قال لفرانس برس إن الفيروس كان موجوداً في البلاد منذ كانون الثاني الفائت.

 وأصاب الفيروس، حتى صباح الثلاثاء، أكثر من 785 ألف شخص في 199 دولة وإقليم، توفي منهم ما يزيد على 37 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 165 ألفًا.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا