icon
التغطية الحية

مسؤول أممي يطالب موسكو بتهيئة الظروف في سوريا لإعادة اللاجئين

2021.07.02 | 11:23 دمشق

مسؤول أممي يطالب موسكو بتهيئة الظروف في سوريا لإعادة اللاجئين
المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي (إنترنت)
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

طالب المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، فيليبو غراندي، موسكو بـ "الاستمرار في مساعدة سوريا على تهيئة الظروف التي تشجع اللاجئين السوريين على العودة إلى بلادهم" بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وقال غراندي في مقابلة أجراها اليوم الجمعة مع "سبوتنيك"، إنه ناقش مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الإثنين الماضي الوضع في سوريا، لافتًا إلى أنه طالب موسكو بتهيئة الظروف المشجعة على عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

وأضاف أنه "عمل لسنوات عديدة في سوريا"، مشيراً إلى أن العمل هناك "معقد للغاية، ولكن الوضع الآن أكثر استقرارًا، ولا تزال هناك تحديات، وأعتقد أن روسيا ستكون حريصة للغاية على عودة مزيد من اللاجئين السوريين إلى سوريا، ونأمل أن تتمكن من تهيئة الظروف لفعل ذلك".

وأوضح المفوض السامي لشؤون اللاجئين أنه طلب من لافروف "مواصلة مساعدتنا في تهيئة الظروف التي ستشجع الناس على العودة. كذلك لمساعدة الناس بما في ذلك جميع العائدين، ويحتاج العاملون في المجال الإنساني إلى الوصول عبر الخطوط العابرة للحدود".

وأشار غراندي إلى أن هناك ما يقرب من 6 ملايين لاجئ سوري ينتشرون في البلدان المجاورة في الشرق الأوسط، و"إذا تحسنت الظروف في سوريا، فسيعودون طواعية" بحسب الوكالة.

ولفت إلى أن "تفشي وباء كورونا جعل الأوضاع صعبة لإعادة اللاجئين إلى سوريا، ولكن إذا انخفضت الوتيرة، فسنتمكن من القيام بمزيد من هذا العمل".

وبحث فيليبو غراندي مع سيرغي لافروف، يوم الإثنين الـ29 من حزيران الماضي، قضية عودة اللاجئين إلى كل من قره باغ وسوريا.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية الروسية، فإنه جرى خلال اللقاء "تبادل الآراء حول قضايا وضع اللاجئين والنازحين والأشخاص من دون جنسية في العالم، بما في ذلك الأخذ بعين الاعتبار وباء كوفيد 19"، إضافة إلى تعامل مكتب المفوض السامي مع روسيا.

وقالت الخارجية في بيانها إن لافروف لفت اهتمام المفوض الأممي إلى "ضرورة عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم، والذين من شأنهم أن يساهموا في إعادة إعمار البلاد بعد النزاع".