مسؤول أممي: سوريا مقبلة على معارك طاحنة هذا العام

تاريخ النشر: 14.03.2018 | 16:03 دمشق

آخر تحديث: 26.04.2018 | 07:25 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

قال يان إيجلاند مستشار الأمم المتحدة بشأن سوريا إن الحرب قد تشهد "معارك طاحنة" في عامها الثامن حتى وإن بدا القتال في الغوطة الشرقية الحلقة الأحدث في سلسلة "معارك النهاية".

وقال إيجلاند الذي يرأس المجلس النرويجي للاجئين، إن الوقت لم يفت لتجنب إراقة الدماء في إدلب ودرعا وعفرين عبر المفاوضات.

وتأتي تصريحات المستشار الأممي في وقت تشن فيه قوات النظام بدعم من الطائرات الروسية والميليشيات هجوماً عنيفاً على الغوطة الشرقية أسفر عن سقوط مئات الضحايا من المدنيين.

وعبّر يان إيجلاند عن أمل الأمم المتحدة في أن ينجح نظام تنبيه جديد لإحداثيات المستشفيات السورية في الحد من الضربات الجوية على المنشآت الطبية.

وتستهدف قوات النظام السوري والطائرات الروسية المستشفيات والنقاط الطبية بشكل مباشر في أي حملة عسكرية تشنها على مناطق سيطرة المعارضة في سوريا.

وفي 9 من آذار الجاري قالت منظمة الصحة العالمية إنه تمَّ التحقق من نحو 67 هجوماً على منشآت صحية وعاملين في المجال الطبي في سوريا أول شهرين من العام الجاري وهو ما يعادل نصف الهجمات خلال العام الماضي بأكمله، ووصفت تلك الهجمات بأنها "غير مقبولة".

كما وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 28 شخصاً من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني ومنظمة الهلال الأحمر السوري في شهر شباط الماضي جراء عمليات النظام وروسيا العسكرية.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021