مسؤول أردني: الاستيراد من سوريا لن يؤثر على المنتج المحلي

تاريخ النشر: 09.05.2021 | 15:23 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال رئيس غرفة تجارة الأردن، نائل الكباريتي، إن قرار حكومة بلاده السماح باستيراد سلع من سوريا (مناطق نظام الأسد) لن يؤثر على المنتج المحلي الأردني.

الكباريتي أضاف، اليوم الأحد، وفق وكالة "عمون" الأردنية، أن السلع التي سمح باستيرادها من سوريا هي بالأصل يجري استيرادها من الخارج.

ويأتي تصريح الكباريتي، عقب بيان صادر عن غرفة تجارة الأردن أكد أن فتح باب الاستيراد من سوريا يضمن استيراد سلع بأسعار مخفضة، كما أنه يخفض من الأعباء المالية على المستوردين خصوصا المتعلقة بكلف الشحن وتقليص المدد الزمنية لوصول البضائع.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين الأردن ونظام الأسد عام 2018، 117 مليون دينار حيث بلغت الصادرات الأردنية إلى النظام 46.5 مليون دينار في حين بلغت المستوردات 70.5 مليون دينار.

وكانت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية، مها علي قررت إضافة بنود جمركية مسموح باستيرادها من سوريا ومنها قوالب بالحقن أو الضغط وأجزاء للصناعات الكهربائية وشرائط ألياف تركيبية أو صناعية.

كما منحت الوزيرة استثناء لبعض البضائع من حظر الاستيراد ضمن حصص كمية، لثلاثة أشهر، منها السكاكر والشوكلاته الويفر وأحذية من جلد طبيعي وألبسة أطفال وألبسة داخلية ومراوح طاولة أو أرضية أو جدران أو نوافذ أو سقوف.

وفي تشرين الثاني 2019، اتفق الأردن ونظام الأسد على افتتاح معبر نصيب – جابر الحدودي بين البلدين، وخلال فترة افتتاحه الماضية تعرض المعبر للإغلاق أمام الحركة التجارية والمسافرين لعدة أسباب منها جائحة كورونا.