مسؤولون أميركيون.. كل شيء مطروح لمساعدة تركيا في إدلب

تاريخ النشر: 10.03.2020 | 17:22 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال مسؤولون أميركيون اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تناقش مع شركائها في حلف شمال الأطلسي "ناتو" ما يمكن أن يقدموه لتركيا كمساعدة عسكرية في إدلب، مشيرين إلى أن "كل شيء مطروح على الطاولة".

وأضاف المسؤولون أن واشنطن تبحث الإجراءات التي قد تُتخذ إذا انتهكت روسيا ونظام الأسد وقف إطلاق النار، بحسب وكالة رويترز.

من جهته أعلن جيمس جيفري المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف من بروكسل حيث يجري محادثات مع الناتو "نبحث ما يمكن لحلف شمال الأطلسي فعله.. كل شيء مطروح على الطاولة".

واستبعد جيفري الذي كان يتحدث وبجانبه السفير الأميركي في تركيا ديفيد ساترفيلد استخدام القوات البرية في حال انتهاك وقف إطلاق النار وأكد على حاجة أنقرة لتوضيح موقفها من شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية (إس-400).

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أشار إلى أن الولايات المتحدة تخفف موقفها بشأن صفقة منظومة الدفاع الأميركية باتريوت المحتملة، مضيفا أن واشنطن طلبت من أنقرة ضمان أنها لن تقوم بتشغيل منظومة الدفاع الروسية إس-400

والتقى أردوغان أمس الإثنين ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، لبحث الأوضاع في إدلب، ووصفت وسائل إعلام تركية اللقاء بالمثمر.

والخميس الماضي، عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين مؤتمرا صحفيا مشتركا في ختام قمة جمعتهما بموسكو، أعلنا فيه توصلهما لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا