مسؤولة أممية تزور سوريا والأردن لنقاش تحديات المجتمعات المتضررة

تاريخ النشر: 14.05.2022 | 07:03 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت الأمم المتحدة أن مساعدة الأمين العام للشؤون الإنسانية ونائبة منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، جويس مسويا، ستجري زيارة لسوريا والأردن بين 15 و 20 أيار الجاري، مشيرة إلى أنها ستلتقي بكبار مسؤولي النظام السوري وممثلي المنظمات الإنسانية والجهات المانحة.

وأوضحت المنظمة الأممية أن مسويا تخطط لزيارة المشاريع الإنسانية والالتقاء بالمجتمعات المتضررة لمناقشة التحديات التي تواجهها في كل من دمشق وحمص والعاصمة الأردنية عمان، وفق بيان الأمم المتحدة.

وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، "إن 11 سنة من النزاع أسفرت عن معاناة هائلة للسكان المدنيين، وفاقمت الأزمة الاقتصادية وجائحة كورونا الاحتياجات الإنسانية للمدنيين"، مضيفاً أن عدد الأشخاص المحتاجين الآن بات أكثر من أي وقت مضى منذ بداية الصراع، حيث يحتاج 14.6 مليون شخص إلى المساعدة والحماية هذا العام.

شعب سوريا يستحق التضامن

والأسبوع الماضي، تعهد مؤتمر "دعم مستقبل سوريا والمنطقة" بتقديم نحو 6.4 مليون يورو للعام 2022 وما بعده، لمساعدة الناس في سوريا والدول المجاورة التي تستضيف اللاجئين السوريين.

وقال بيان مشترك صادر عن وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارتن غريفيثس، والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، ومدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أخيم شتاينر، إن "حل الأزمة السورية يجب أن يكون سياسياً".

وأكد بيان المسؤولين الأمميين على أن الأمم المتحدة "تعمل على دفع هذا المسار تحت قيادة المبعوث الخاص غير بيدرسن"، مشدداً على أن "شعب سوريا واللاجئين والدول المضيفة المجاورة يستحقون التضامن والدعم الدوليين المستمرين".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الصحة التركية تعلن خلو البلاد من فيروس جدري القردة
بينها سوريا وتركيا.. لهذا السبب منعت السعودية مواطنيها من السفر إلى 16 دولة
بسبب نظرة.. السلطات التركية ترحل 14 سورياً تشاجروا فيما بينهم
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟