مسؤولان أمريكيان يكشفان تفاصيل عن نية ترامب الانسحاب من سوريا

مسؤولان أمريكيان يكشفان تفاصيل عن نية ترامب الانسحاب من سوريا

الصورة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلقي خطاباً في ريتشفيلد بأوهايو 29 آذار (رويترز)
31 آذار 2018
تلفزيون سوريا- رويترز

قال مسؤولان كبيران بالإدارة الأمريكية اليوم إن الرئيس دونالد ترامب أبلغ مستشاريه برغبته في انسحاب القوات الأمريكية مبكرا من سوريا، بعد يوم من إعلانه عن ذلك في خطاب ألقاه بولاية أوهايو.

وصرح المسؤولان اللذان طلبا عدم الكشف عن اسميهما لوكالة "رويترز" إن حديث ترامب جاء بعد مشاورات مع مستشارين تساءل خلالها عن سبب بقاء القوات الأمريكية بينما يوشك تنظيم الدولة على الهزيمة.

وقال مسؤول إن ترامب أوضح أنه "بمجرد تدمير تنظيم الدولة وفلوله فإن الولايات المتحدة ستتطلع إلى لعب دول بالمنطقة دورا أكبر في توفير الأمن والاكتفاء بذلك". وأضاف أن معالم هذه السياسة لم تتضح بعد.

وقال المسؤول الثاني إن مستشاري ترامب للأمن القومي أبلغوه بأنه ينبغي أن تبقى أعداد قليلة من القوات الأمريكية لعامين على الأقل لتأمين المكاسب التي تحققت بعد هزيمة تنظيم الدولة وضمان ألا تتحول سوريا إلى قاعدة إيرانية دائمة.

وذكر المسؤول أن كبار مساعدي ترامب للأمن القومي بحثوا الوضع في سوريا خلال اجتماع بالبيت الأبيض لكنهم لم يستقروا بعد على استراتيجية للقوات الأمريكية في سوريا ليوصوا بها حتى ينفذها ترامب مستقبلا. وقال "حتى الآن لم يُصدر ترامب أمرا بالانسحاب".

وقال أربعة مسؤولين بوزارة الخارجية والدفاع ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي.آي.إيه" الجمعة إنهم فوجئوا بتصريحات ترامب عن سوريا التي وصفها مسؤول بالمخابرات بأنها "بدت وليدة اللحظة".

وصرح الرئيس الأمريكي أمس الخميس إن في ظل هزيمة تنظيم الدولة "فإننا سنخرج من سوريا قريبا جدا، وسنترك الأطراف الأخرى تهتم بالأمر (...) وسنعود إلى بلدنا الذي ننتمي إليه وحيث نريد أن نكون".

وردت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية "هيذر ناويرت" في مؤتمر صحفي في واشنطن، على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة ستسحب قواتها من سوريا، إنها لا تعلم بوجود مثل هذه الخطة.

وينتشر حوالي ألفي جندي أمريكي في سوريا، بحسب ما أفادت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في كانون الأول الماضي.

شارك برأيك