مزاعم إيرانية بسرقة غيومها وثلوجها

تاريخ النشر: 03.07.2018 | 21:07 دمشق

آخر تحديث: 31.07.2018 | 05:18 دمشق

اتهم غلام رضا جلالي، رئيس منظمة الدفاع المدني في إيران وأحد قادة الحرس الثوري بعض الدول بينها إسرائيل بشن حرب مناخية على بلاده من خلال تغير الظروف المناخية فيها وجعل الغيوم عقيمة بدون مطر.

ونقلت وكالة فارس عن جلالي قوله "هنالك شبهات بتدخلات أجنبية حيث إن المراكز العلمية أجرت دراسات وتوصلت إلى أطراف خيوط بوجود فرق مشتركة من بعض الدول قامت بتدخلات في الظروف المناخية الإيرانية لجعل الغيوم عقيمة أو سرقة الثلوج".

وأضاف جلالي "حسب الدراسات خلال السنوات الأربع الماضية، فإن الإقليم من أفغانستان إلى البحر المتوسط، شهد ارتفاعاً في معدلات هطول الأمطار وجميع المناطق التي يزيد ارتفاعها عن 2200 متر عن سطح البحر غطتها الثلوج ما عدا مرتفعاتنا بقيت جافة".

ووجه جلالي اتهامه لإسرائيل ودول أخرى لم يسمها بسرقة الغيوم من إيران وقال "فرق مشتركة من إسرائيل ودولة أخرى، تعمل على جعل الغيوم التي تدخل إيران غير ممطرة. إضافةً لهذا، نواجه سرقة الغيوم والثلج أيضا".

ورفض مدير هيئة الأرصاد الجوية الإيرانية تصريحات جلالي قائلاً إن إيران تعاني موجة جفاف مستمرة، وهذه مشكلة عالمية وليست مقتصرة على إيران، وأن مناقشة القضية هكذا لن تحل المشكلة وتقودنا إلى التفكير غير المجدي".

يذكر أن مزاعم جلالي ليست الأولى من نوعها في إيران فقد اتهم الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد عام 2011 بأن الدول الغربية لديها مخططات ترمي إلى إحداث جفاف في إيران.

وقال نجاد في حينها بأن "بعض الدول الغربية تستخدم أجهزة خاصة لمنع الغيوم الممطرة من الوصول إلى المناطق الشرقية بما في ذلك إيران".

ويرى بعض المراقبين بأن المسؤولين الإيرانيين يحاولون الهروب من سوء إدارتهم لموارد البلاد والتي تتسبب بموجات احتجاج شعبية كان آخرها قبل أيام في منطقة خورامشهر قبل أن تمتد لمنطقة الأحواز، حيث اشتكى المتظاهرون من ملوحة المياه التي تصلهم بجانب التلوث الشديد.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا