مركز طبي أميركي: 10 حالات تحسس فقط من لقاح كورونا.. كلهن نساء

تاريخ النشر: 23.01.2021 | 23:43 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أفادت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأميركية، أن حالات التحسس من لقاح "مودرنا" ضد كوفيد-19، ظهرت فقط لدى 10 أشخاص من بين أكثر من 4 ملايين تلقوا الجرعة الأولى في الولايات المتحدة.

وأضافت أن حالات التحسس العشرة لم يكن بينها ما أدى إلى الوفاة، مشيرة إلى أن حالات رد الفعل التحسسي المفرط للقاح مودرنا "نادرة".

من جهتها، درست وكالة الصحة العامة الفدرالية الرئيسية في البلاد، خلال الفترة الممتدة من الـ21 من كانون الأول الماضي إلى الـ10 من كانون الثاني الجاري، 108 حالات محتملة تم الإبلاغ فيها عن حصول رد فعل تحسسي من أصل 4 ملايين و41 ألفاً و396 جرعة أولية تم حقنها.

اقرأ أيضاً.. حساسية شديدة ودوار.. أعراض لقاح "كورونا" الجانبية بدأت بالظهور

ونتجت بالفعل 10 حالات فقط شكلت صدمة تحسسية، بينها ست حالات تطلبت دخول المستشفى، في حين تمت معالجة الحالات الأخرى في قسم الطوارئ.

ويمثل ذلك ما نسبته 2,5 صدمة تحسسية لكل مليون حقنة. ويبلغ المعدل بالنسبة للقاح فايزر، 11,1 حالة صدمة لكل مليون حقنة، وفقًا لدراسة سابقة أجرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

اقرأ أيضاً.. ألمانيا.. حقن 8 موظفين بـ5 جرعات زائدة من لقاح كورونا "بالخطأ"

ومن بين الحالات الـ10، يعاني 9 أشخاص بالفعل من ردود فعل تحسسية سابقة لبعض الأدوية الأخرى أو الأطعمة، ولكن ليس بعد تلقي لقاح معين، وقد ظهرت العوارض بعد 15 دقيقة من الحقن لدى الـ9، وأكثر من 30 دقيقة لدى الحالة العاشرة.

والجدير بالذكر أن هؤلاء الأشخاص العشرة، وتتراوح أعمارهم بين 31 و63 عامًا، كانوا جميعًا من النساء. ولوحظت هذه الغلبة أيضًا في ردود الفعل التحسسية تجاه لقاح فايزر، ويمكن تفسير ذلك بكون نسبة النساء اللواتي تلقين اللقاح أكبر من الرجال (نحو ثلثين من النساء مقابل ثلث من الرجال).

اقرأ أيضاً: النرويج ترجح أن آثار لقاح كورونا الجانبية وراء الوفيات الأخيرة

وكانت وكالة الأدوية النرويجية قد أعلنت في منتصف الشهر الجاري، عن وفاة ما لا يقل عن 23 شخصا عقب تلقيهم لقاح "فايزر ـ بيونتيك" المضاد لفيروس كورونا، ورجحت أن 13 لقوا مصرعهم نتيجة الآثار الجانبية للقاح.

وأوضحت الوكالة في بيان لها، أن الآثار الجانبية للقاح "فايزر ـ بيونتيك"، مثل الحمى والغثيان، ربما أدت إلى وفاة بعض من المرضى المسنين، حيث تزيد أعمار المتوفين الـ13 الذين تم تسجيلهم، على 80 عامًا.

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"