مرتزقة روس في تدمر لمواجهة تنظيم "الدولة" (صور)

22 تشرين الثاني 2020
إسطنبول - متابعات

أظهرت صور نشرتها مجموعة "صائدو الدواعش" على حسابها في "تيلغرام" تجول آليات عسكرية ومقاتلين روس في مدينة تدمر.

ويبدو من الصور أنها تدل على وصول تعزيزات عسكرية روسية إلى المدينة التي يشهد محيطها معارك مستمرة منذ نحو شهر بين تنظيم "الدولة" وقوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها.

ومنذ سنوات تولي روسيا أهمية بالغة لتدمر حيث تسعى لتسويق نفسها على أنها تحمي الآثار هناك من التنظيم.

اقرأ أيضاً: روسيا تعزز وجودها العسكري في مطار تدمر العسكري شرق حمص

ومنذ نحو شهر يشن تنظيم "الدولة" معارك واسعة في البادية السورية قرب مدينة تدمر، وقد أعلن التنظيم قتل وإصابة العشرات من قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية له، كما نشر بيانات لإعدام عدد منهم.

وأمس السبت، أعلنت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم "الدولة" أن عناصر من التنظيم تمكنوا من قتل العميد في قوات الأسد بشير سليم إسماعيل، الذي سبق ونعته صفحات موالية قالت إنه قُتل في بادية دير الزور.

وأوردت الوكالة في بيان نشرته، أن التنظيم تمكن من قتل الضابط بشير إسماعيل بالإضافة إلى ستة من جنوده في يوم الأربعاء الماضي، بعد نصب التنظيم كمينا لهم في بادية مدينة الميادين جنوبي دير الزور.

اقرا أيضاً: تدريبات وأسلحة ثقيلة.. تحركات واسعة لميليشيات إيران في دير الزور

ومنتصف الشهر الجاري، أرسلت القوات الروسية الموجودة في قاعدة حميميم العسكرية بريف اللاذقية شحنة مساعدات عسكرية إلى مطار تدمر العسكري في خطوة لتعزيز وجودها في الوسط السوري.

وقالت مصادر مطّلعة لـ موقع تلفزيون سوريا، حينئذ، إن طائرة شحن من نوع يوشن وطائرتين حربيتين من نوع سوخوي تلتها قافلة عسكرية للقوات الروسية وصلت إلى مطار تدمر العسكري قادمة من قاعدة حميميم الروسية.

وأضافت المصادر أن المساعدات العسكرية الروسية ضمّت 18 عربة عسكرية وشاحنة روسية تضم عتاداً عسكرياً ومعداتٍ لوجستية وأجهزة اتصال سبقها وصول طائرتي سوخوي وطائرة يوشن عسكرية تضم عناصر من القوات الروسية بلغ عددهم بحسب تقديرات المصدر نحو 55 عنصراً.

مقالات مقترحة
أردوغان: جهود تطوير لقاح محلي ضد فيروس كورونا تتقدم سريعاً
تركيا بين ذروتي كورونا.. تضاعف في الإصابات وتمهيد لإجراءات صارمة
معلومات مفيدة حول كورونا للمهاجرين واللاجئين في ألمانيا