مذيعة سورية-أميركية تطالب بضرب أطفال مناطق سيطرة قسد بالكيماوي

تاريخ النشر: 30.01.2021 | 15:10 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

طالبت مقدّمة برامج في إذاعة موالية، وزارة الدفاع في حكومة النظام، بقصف الأطفال المقيمين في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" شمال شرقي سوريا، بالسلاح الكيمياوي واستخدام أجسادهم لـ "التدفئة" بحسب قولها.

وقالت مقدمة البرامج في إذاعة "المدينة إف إم" الموالية للنظام، "غالية الطبّاع"، عبر منشور على حسابها في فيس بوك: "أخ لو كنت وزيرة دفاع لاسلخ قسد وأطفالن أحلى كيماوي يخدم شواربن وأشعلن مشان نتدفى.. سمعة طالعة وطالعة، عقوبات موجودة موجودة".

 

143828753_420944492475887_489754565235209326_o.jpg

 

المنشور أثار استنكار وغضب المتابعين الذين شنّوا هجوماً لاذعاً عبر تعليقات اتهموا فيها الطباع بـ "العنصرية" و"التحريض على القتل" بحسب تعليق أحد أصدقائها، ما دفع بالطباع إلى إزالة منشورها وإتباعه بآخر جديد عللّت فيه مطالبتها بـ "قتل الأطفال" بالقول: إن "إنسانيتها تنتهي مع من يقطع المياه والأكل عن عائلتها"، مطالبةً المتعاطفين مع "قسد" بمغادرة صفحتها.

 

144569256_420945379142465_6056208233198904913_o.jpg

 

ويذكر أن المذيعة الطبّاع ابنة "مجد نيازي" رئيسة "حزب الوطن" التي تُنسَب لمعارضة (تحت سقف الوطن) قبل وفاتها بمرض عضال في آذار 2019، وكانت تتمسك ببقاء بشار الأسد كما تتهم قطاعاً كبيراً من ثوار سوريا بالتطرف والإرهاب.

وتحمل الطباع الجنسيتين، السورية والأميركية، وتتنقل بين العاصمة السورية دمشق و"ميامي بيتش" الأميركية حيث مكان إقامتها.

 

54545.jpg