مذكرة أميركية تكشف تفاصيل مقترح روسي عن اللاجئين وإعمار سوريا

تاريخ النشر: 04.08.2018 | 11:08 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

كشفت وكالة رويترز للأنباء عن إرسال فاليري جيراسيموف رئيس الأركان العامة للجيش الروسي إلى الجنرال الأميركي جوزيف دنفورد رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة مقترحاً يتمحور حول إعادة اللاجئين السوريين وإعمار سوريا.

وقالت الوكالة اليوم السبت، إن روسيا استخدمت قناة اتصال عسكرية بين الطرفين لإرسال المقترح في 19 من تموز الماضي، وردت عليها واشنطن بمذكرة أظهرت استقبالاً فاتراً.

وذكرت المذكرة الأميركية أن واشنطن ستدعم جهوداً من هذا النوع إذا تم التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الحرب في سوريا المستمرة منذ سبع سنوات وإجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة.

وركز الاقتراح الروسي على المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد، داعياً الولايات المتحدة لدعم النظام بالمعدات والوقود والمواد الأخرى والتمويل اللازم "لإعادة بناء البلاد من أجل استيعاب عودة اللاجئين". وفق المذكرة الأميركية.

وأشارت المذكرة إلى أن الخطوة الروسية لم تكن نتيجة لقمة بوتين وترمب في هلسنكي، مضيفة أن المسؤولين الروس حاولوا عرض الأمور بهذا الشكل.

وقالت المذكرة "شارك دبلوماسيون روس ومسؤولون آخرون في حملة شرسة لوصف المبادرة في عواصم أخرى بطريقة توحي بأنها نتيجة القمة الأميركية الروسية في هلسنكي. وهو ليس صحيحاً... نكرر ليس صحيحاً".

كما طلب الجنرال الروسي من خلال خطاب ملحق بالمقترح بتحويل الولايات المتحدة وروسيا والأردن مركزاً أقيم في عمان لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في العام الماضي، ليصبح غرضه "تشكيل لجنة مشتركة لتنفيذ خطة إعادة البناء وعودة اللاجئين".

لكن واشنطن ردت بأنها " لن تساند عودة اللاجئين إلا إذا كانت آمنة وطوعية وبكرامة". كما اقترحت روسيا أيضا أن تشكل واشنطن وموسكو مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار البنية التحتية في سوريا.

وعقب لقاء بوتين ترمب في هلسنكي طرحت في تموز الماضي موسكو خططاً للتعاون مع واشنطن في شأن العودة الآمنة للاجئين إلى سوريا، وهو ما أكده وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قائلاً إن ذلك "كان جزءاً من محادثات الرئيسَين"

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا