مدير حملة إمام أوغلو: وعود المعارضة بإعادة السوريين مجرد أمنيات

مدير حملة إمام أوغلو: وعود المعارضة بإعادة السوريين مجرد أمنيات

نجاتي أوزكان إلى جانب رئيس بلدية إسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو (وسائل إعلام تركية)
نجاتي أوزكان إلى جانب رئيس بلدية إسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو (وسائل إعلام تركية)

تاريخ النشر: 27.09.2022 | 07:39 دمشق

آخر تحديث: 28.09.2022 | 13:05 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال مدير حملة إمام أوغلو الانتخابية، نجاتي أوزكان، في مقالة حول اللاجئين السوريين بأن وعود المعارضة حول إعادة السوريين لا تتعدى عن كونها مجرد أمنيات.

وأشار "أوزكان" في مقالة نشرها على موقع (Cumhuriyet) بعنوان "5.5 ملايين أجنبي" إلى أن السوريين في تركيا لن يعودوا إلى سوريا، وبأن الوعود التي أطلقتها المعارضة التركية، والحكومة على حد سواء، ما هي إلا مجرد أمنيات. 

وبحسب "أوزكان" فإن العديد من الدراسات "الموثوقة" تشير إلى أن 65 في المئة من السوريين لا يفكرون بالعودة أبداً إلى سوريا، بينما يقول واحد من كل أربعة سوريين بأنهم سيعودون إلى بلادهم في حال غادر بشار الأسد السلطة. 

وأوضح في مقاله بأن 5.9 في المئة من السوريين يبدون رغبتهم بالعودة إلى المناطق الآمنة في سوريا، مستشهداً بعدد العائدين البالغ 46 ألفاً و822 سورياً إلى تلك المناطق منذ عام 2018 وإلى اليوم.

وأكد على أن عدد السوريين في تركيا يتزايد بسرعة مع ارتفاع معدلات المواليد، حيث عاش معظمهم في البلاد لمدة 8 - 10 سنوات وبدؤوا حياة جديدة، وتمكن بعضهم من الاندماج في الاقتصاد، بينما بدأ الآخرون في رؤية تركيا كوطن لهم.

وشدد "أوزكان" على ضرورة مكافحة خطاب الكراهية على المدى المتوسط والطويل بدعم من المجتمع المدني، واقترح إنشاء "وزارة الهجرة" لإدارة هذه المشكلة المستمرة والمتعددة الأبعاد وتقليل مخاطر الصراع.

العمال السوريون يغادرون تركيا

ونشرت صحيفة تركية مقالاً أشارت فيه إلى "حالة الذعر" التي أصابت أصحاب الأعمال وورشات الخياطة في تركيا عموماً وإسطنبول خصوصاً، وذلك تزامناً مع ظهور أخبار عن بدء عودة السوريين إلى بلادهم.

وأدت عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم إلى نقص في الأيدي العاملة لدى العديد من القطاعات، وعلى رأسها قطاع المنسوجات، حسبما نقلت صحيفة (Türkiye Gazetesi) عن أصحاب العمل الذين قالوا بأن العمال الأتراك لا يقبلون بالرواتب التي كان يتقاضاها العمال السوريون.

335 ألف مهاجر عادوا من تركيا إلى بلدانهم خلال خمس سنوات

في منتصف حزيران الفائت، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، خلال لقاء عبر إحدى القنوات المحلية، إن تركيا أرسلت 335 ألف مهاجر "غير نظامي" إلى بلدانهم خلال السنوات الخمس الماضية، في حين أن 506 آلاف مهاجر عادوا إلى بلدانهم "طواعية".

وأعلن صويلو، في 11 من حزيران الماضي، عن حزمة من الإجراءات الجديدة وقال إنها "ستضبط الهجرة غير الشرعية في البلاد".

وكان من ضمن القرارات المُعلن عنها تخفيف نسبة الأجانب المقيمين في الأحياء بمختلف المدن التركية من 25 إلى 20 في المئة، وعدم السماح للاجئين السوريين بزيارة بلدهم خلال عيد الأضحى، إضافة إلى نقل القادمين الجدد من سوريا إلى مخيم في هاتاي جنوبي البلاد لدراسة وضعهم وغيرها من القرارات.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار