مدير السورية للمحروقات: الإشاعة سبب الازدحام

تاريخ النشر: 11.01.2021 | 18:07 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال مدير عام المحروقات في حكومة النظام أحمد الشماط إن تخفيض مخصصات البنزين إلى 17% ليس كبيراً، وأضاف :" بيجوز حالة الإشاعة بتعمل نوع من الازدحام على الكازيات".

وجاء حديث الشماط، خلال رده على سؤال من مذيعة القناة السورية التابع لنظام الأسد، حول تأثير تخفيض مخصصات البنزين والمازوت على الوضع العام في سوريا.

وذكر الشماط أن السبب في تأخر التوريدات هو العقوبات والحصار المفروض على البلاد، ونتيجة لذلك خفضت شركة المحروقات مخصصات البنزين 17% والمازوت 24% لحين وصول التوريدات، على حد زعمه.

اقرأ أيضاً: تخفيض مخصصات الوقود في سوريا.. هل هناك نقص في الإمدادات؟

وتزامن إعلان النظام عن تخفيض مخصصات الوقود مع وصول ناقلتين إيرانيتين إلى خليج السويس، بهدف عبور القناة إلى بانياس، ويحتاج وصولهما إلى بضعة أيام، إذا لم تحتجزهما مصر أو تؤخر عبورهما، وهذا لم يحدث من قبل إلا لسفينة واحدة كان تحمل نفطاً إيرانياً وترفع علم بنما في عام 2018.

اقرأ أيضاً: إيران أرسلت ناقلة صغيرة فقط.. هل ستتكرر أزمة البنزين في سوريا؟

حديث الشماط أعاد إلى الأذهان ما قاله نائب محافظ دمشق التابع لحكومة الأسد أحمد نابلسي: إنّ سبب الازدحام الأخير على محطات البنزين متعلّق بـ "الحالة النفسية" للناس، فبمجرد أن يرى المواطن أن هناك رتلاً من السيارات، ينتابه شعور أن المادة ستنقطع، فيقف في الدور ليأخذ مخصصاته وهكذا يزداد عدد المنتظرين ويحدث الازدحام.

اقرأ أيضاً: بعد تخفيض الحصة إلى الربع.. عرنوس يعد السوريين بالمازوت

ويذكر أن رئيس حكومة النظام حسين عرنوس كان قد وعد المواطنين في بداية تسلّمه مهامه في رئاسة حكومة النظام، في أيلول الماضي، أنه سيؤمن لهم الغاز والبنزين ومشتقات التدفئة، وتأمين الدواء بأسعار مناسبة، لكنه لم ينفذ شيئاً مما ذكر.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا