مدنيون قضوا حرقاً في قصف التحالف الدولي على الباغوز

تاريخ النشر: 22.03.2019 | 10:03 دمشق

آخر تحديث: 22.03.2019 | 10:21 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تواصل قوات التحالف الدولي قصفها المكثف على مخيم الباغوز بريف دير الزور الشرقي، آخر جيب خاضع لسيطرة تنظيم الدولة، وسط ورود أنباء تشير إلى وقوع مجازر بحق المدنيين المتبقين هناك.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، صوراً تُظهر قتلى بينهم نساء وأطفال ورجال بعضهم قضى حرقاً إثر عمليات القصف التي يقودها التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية.

 

 

وبحسب ناشطين محليين، فقد تسبّبت الغارات بمقتل العشرات من المدنيين المحاصرين في الباغوز، ومعظمهم من عائلات عناصر التنظيم الذين رفضوا تسليم أنفسهم لقسد، ما جعلهم عبارة عن دروع بشرية يستخدمهم التنظيم لتخفيف حدة القصف الجوي والمدفعي.

 

 

من جهتها قالت قيادة العمليات في قسد في بيان مقتضب للصحفيين إنّ عمليات التمشيط مازالت جارية في مخيم الباغوز في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

ويحاول التحالف الدولي حسم معركته مع تنظيم الدولة بسرعة بعد تأخر تقدم قسد، وسط تحصن الأخير في منطقة صغيرة تشهد قصفا مكثفا.

 

 

وفي سياق ذلك أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء بأنه سيتم القضاء على ما تبقى من جيوب تنظيم الدولة في سوريا "هذه الليلة" في إشارة إلى حسم المعركة.

يذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت يوم أمس، مقتل 3035 مدنياً بينهم 924 طفلاً، و656 سيدة (أنثى بالغة) على يد قوات التَّحالف الدولي منذ تدخلها العسكري في سوريا حتى آذار الجاري، ومعظم الضحايا سقطوا في عمليات القصف على الرقة ودير الزور. 

 

 

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر