مدنيون ضحايا الاشتباكات بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا"

تاريخ النشر: 27.03.2018 | 10:03 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

تتواصل الاشتباكات بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا في ريف حلب الغربي شمالي سوريا، واستخدم الطرفان القصف المدفعي إثر تجدد المواجهة بينهما.

وأدت عمليات القصف المتبادل إلى جرح ثلاثة مدنيين بينهم طفل أمس في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، كما شهدت المدينة اشتباكات خلال محاولة"الهيئة" السيطرة على المدينة. 

وامتدت الاشتباكات والقصف المدفعي إلى قرية مكيلبس، الواقعة تحت سيطرة جبهة تحرير سوريا التي قالت إنها  دمرت دبابة وعربة "بي أم بي" وأسقطت طائرة استطلاع  لـ"تحرير الشام" على أطراف القرية.

 وتعرضت منازل المدنيين في قرية السعدية غربي مدينة حلب لأضرار جراء قصف نفذته حركة نور الدين الزنكي بحسب ما  ذكرته وسائل إعلام تابعة لهيئة تحرير الشام.

وانتهت الخميس الماضي الهدنة بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" (المشكّلة من اندماج حركتي "أحرار الشام" و"نور الدين الزنكي")، دون التوصل لاتفاق حول الملفات العالقة بينهما، وسط حشد الهيئة لقواتها العسكرية غرب مدينة حلب.

وشهدت محافظة إدلب وريف حلب الغربي، معارك بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" اندلعت منذ أكثر من شهر، أسفرت عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، انتزعت خلالها "تحرير سوريا" مناطق في إدلب، وأخرى في ريف حلب الغربي، قبل أن تشن "الهيئة" هجوما جديدا وتستعيد مناطق عدة في الريفَين بعد تدخل "الحزب الإسلامي التركستاني" إلى جانبها في القتال.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021