مخلفات الحرب تهدد حياة أكثر من 8 ملايين سوري

تاريخ النشر: 30.09.2018 | 18:09 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

تهدد الألغام ومخلفات الحرب حياة أكثر من 8 ملايين شخص في سوريا، بسبب عدم تنظيف المناطق المدنية التي شهدت عمليات عسكرية من بقايا المواد المتفجرة.

وقالت أغنس مارشايلو رئيسة دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام (UNMAS)، لصحيفة "بيلد" الألمانية إن"دائرة الأمم المتحدة المتعلقة بالألغام تقدر أن 8.2 مليون رجل وامرأة وطفل محاطون بمخاطر الانفجارات وهو أمر محزن".

وتابعت"مثل كل بلد معرضة للألغام أو غيرها من المتفجرات من بقايا الحرب، يعود الناس غالبا إلى منازلهم بصرف النظر عما إذا كانت تلك المنازل تم تنظيفها من المواد المتفجرة أو لا".

وأوضحت مارشايلو أن"إحدى الأولويات الملحة الآن في سوريا تكمن في تحديد عدد المناطق المتضررة ومقدار المخاطر التي تواجهها. وهذا سيساعد دائرة الألغام (UNMAS) في تحديد الموارد والوقت اللازم من أجل حماية سوريا من مخاطر المتفجرات".

وتنتشر الألغام التي زرعها تنظيم الدولة في شوارع مدينة الرقة وبين الأنقاض، حيث يسقط أسبوعيا 50 قتيلا جراء انفجار الألغام والعبوات الناسفة المنتشرة بين الركام وفي المنازل، حسب مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة في سوريا. 

وأدت مخلفات الحرب إلى مقتل 910 أطفال على الأقل في مختلف المناطق السورية خلال العام الماضي، وأصيب 361 طفلاً بالتشوّه، حسب منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف. 

مقالات مقترحة
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة