مخطوف يتمكن من تحرير نفسه ويقتل اثنين من خاطفيه شمال حماة

تاريخ النشر: 19.04.2019 | 11:04 دمشق

آخر تحديث: 19.04.2019 | 11:42 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تمكّن أحد المختطفين في مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي، من تحرير نفسه بعد أن أطلق النار على خاطفيه، وقتل اثنين منهم.

وكشف أحد قياديي هيئة تحرير الشام لشبكة إباء أن أحد المختطفين لدى العصابة استطاع قتل اثنين من العصابة التي اختطفته، وإصابة شخص ثالث، وذلك بعد ساعات فقط من عملية خطفه.

واعتقل الجهاز الأمني لدى تحرير الشام الشخص المصاب ومرافقه من داخل مشفى مدينة معرة النعمان الذي أُسعف إليه.

وبحسب الشبكة، فقد اعترف مرافق المصاب على باقي أفراد العصابة وحدد أماكن وجودهم، ليتم إلقاء القبض عليهم، في حين كان عدد من أفراد العصابة قد ألقي القبض عليهم قبل وقوع الحادثة.

وذكرت بعض الصفحات الإخبارية على الفيسبوك يوم الأربعاء الماضي خبر اغتيال شابين وإصابة ثالث في مدينة اللطامنة، ليتبيّن أنهم هم نفسهم أفراد العصابة، وتتوضّح ملابسات مقتلهم يوم أمس.

 

 

 

 

 

وسبق أن استطاع عدد من المخطوفين في مناطق متفرقة من إدلب، الهرب من خاطفيهم، ليتم لاحقاً التعرف على مكان الاحتجاز وإلقاء القبض على عدد من العصابات من قبل الفصائل العسكرية.

ومنذ بداية عام 2018، انتشرت حالات الخطف طلباً للفدية، ووصلت المبالغ التي طالبت بها العصابات في بعض الحالات لأكثر من 100 ألف دولار، في حين قُتل عدد من المختطفين لعدم تمكّن ذويهم من دفع المبلغ المطلوب.

كما ازدادت حالات الاغتيال في الشمال السوري بحق مدنيين وعسكريين من مختلف الفصائل، تبنّى تنظيم الدولة عدداً منها فيما بقيت معظم الحالات مسجلة ضد مجهولين، وعبّر الكثير من الأهالي والناشطين عن سخطهم من حالة الفلتان الأمني في المنطقة رغم انتشار عشرات الحواجز للفصائل في كل المدن والقرى وعلى الطرق الرئيسة.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟