مخرج أغنية "بلحة" يقضي في السجون المصرية دون محاكمة

تاريخ النشر: 03.05.2020 | 12:21 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

نعى سياسيون وحقوقيون مصريون، المخرج شادي حبش (22 عاما)، الذي توفي أمس السبت، في زنزانته بسجن طرة، بعد اعتقال دام عامين دون محاكمة.

واعتقل الأمن المصري "حبش" في آذار 2018، على إثر اشتراكه في إصدار أغنية مصورة بعنوان "بلحة" تنتقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تزامنا مع إعادة ترشحه لفترة رئاسية جديدة.

وقالت الحركة المدنية التي تضم عدداً من الأحزاب والشخصيات السياسية المصرية، في بيان: "تجاوز شادي مدة حبسه الاحتياطي عامين، مما يحول الحبس الاحتياطي إلى عقوبة دون سند من أي حكم قضائي، مما يدفعنا إلى المطالبة بإعادة النظر في القوانين المنظمة للحبس الاحتياطي".

وتابعت "حتى الآن لم تكشف الجهات المسؤولة ملابسات وفاة شادي، وهو شاب لم يتجاوز 22 عاما ولم يكن يشكو من أية أمراض قبل حبسه".

ونعى ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الفنان الشاب داعين إلى ثورة على النظام المصري، ومهاجمين سياسة الاعتقال التي تنتهجها السلطات المصرية ضد الناشطين والمعارضين للرئيس المصري.

 

 

درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%