مخابرات النظام تبتز أهالي أشخاص اعتقلتهم قبل أيام في درعا

مخابرات النظام تبتز أهالي أشخاص اعتقلتهم قبل أيام في درعا

حاجز لقوات النظام (رويترز)
حاجز لقوات النظام (رويترز)

تاريخ النشر: 03.08.2022 | 06:54 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال تجمع "أحرار حوران" إن مخابرات النظام السوري، تبتز أهالي أشخاص اعتقلتهم قبل أيام شمالي درعا، عن طريق طلب فديات مالية مقابل الإفراج عنهم بدعوى أنهم يحملون السلاح.

وذكر التجمع نقلاً عن مصدر خاص أن "فرع أمن الدولة" التابع للنظام في مدينة الحارة شمالي درعا، يمارس عمليات ابتزاز على أهالي معتقلين جرى اعتقالهم من قبله، مشيراً إلى أنّ  أنّ ضباطاً من الفرع تواصلوا مع أهالي 4 من المعتقلين وطلبوا منهم شراء أسلحة رشاشة من نوع كلاشينكوف أو دفع ما يعادل ثمنها بالليرة السورية، لقاء إطلاق سراح ذويهم.

ولفت إلى أنّ ضباط النظام يتذرعون بوجود أسماء هؤلاء المعتقلين على قوائم المطلوبين الذين يحملون السلاح في المدينة، في حين أن جميعهم مدنيون جرى اعتقالهم من المدينة، باستثناء شخص منهم جرى اعتقاله في أثناء محاولته الذهاب إلى المناطق المحررة في الشمال السوري.

الاعتقالات في درعا خلال تموز

يذكر أن قوات النظام اعتقلت 14 شخصاً خلال شهر تموز الماضي في محافظة درعا، أُفرج عن شخص واحد منهم خلال الشهر ذاته، بالإضافة إلى شخص واحد جرى اعتقاله من قبل اللواء الثامن المدعوم روسياً.

كما وثق المكتب الانتهاكات في التجمع، خلال تموز الجاري، اختطاف 4 أشخاص من محافظة درعا موزعين على الشكل التالي: أمين شعبة حزب البعث في بلدة علما، والذي جرى الإفراج عنه في الشهر ذاته، و3 أشخاص مدنيين طالب الخاطفون بدفع فدى مالية مقابل الإفراج عنهم.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار