محكمة يونانية تلغي حكماً يسمح لواشنطن بمصادرة نفط ناقلة إيرانية

تاريخ النشر: 09.06.2022 | 17:20 دمشق

إسطنبول - وكالات

قضت محكمة يونانية، اليوم الخميس، بعدم أحقية الولايات المتحدة في مصادرة نفط ناقلة إيرانية، تمت مصادرتها بالقرب من ساحل جزيرة إيفيا الجنوبية.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر حكومي يوناني قوله إن أثينا "تأمل بشدة" في أن تؤدي هذه الخطوة إلى إفراج إيران عن ناقلتي نفط يونانيتين احتجزتهما طهران ردا على ذلك.

وأوضح المصدر أن قرار محكمة استئناف "هالكيدا" لم يعلن بعد، في وقت ما يزال فيه "نصف الشحنة على متن السفينة".

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على إيران تؤثر خصوصا على صادراتها النفطية.

القضية بدأت عندما احتجزت اليونان في نيسان الماضي السفينة لانا التي ترفع علم إيران، والتي كانت تحمل في السابق اسم بيجاس، وعلى متنها 19 من أفراد الطاقم الروسيين، بالقرب من جزيرة إيفيا بموجب عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وتم الإفراج عن السفينة بسبب تعقيدات تتعلق بملكيتها. وصادرت الولايات المتحدة في مايو أيار جزءا من شحنة النفط الإيرانية على متن السفينة، ونقلتها إلى سفينة أخرى، بعد صدور الحكم الأولي من المحكمة اليونانية. ولم يتم حتى الآن الإعلان عن قرار المحكمة اليونانية بإلغاء الحكم الأولي.

وكتب السفير الإيراني أحمد نادري على حساب السفارة على تويتر "بعد متابعة مكثفة، ستبطل محكمة الاستئناف اليونانية الحكم الأولي بشأن مصادرة النفط الإيراني، وبفضل الله ستعود شحنة النفط بأكملها".

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان القرار القضائي الأخير قد يفتح الطريق أمام الإفراج عن الناقلتين اليونانيتين وطاقميهما، قال المتحدث باسم الحكومة اليونانية جيانيس أوكونومو إن نظام العدالة اليوناني مستقل.

وأضاف للصحفيين "أولا وقبل كل شيء ومنذ اللحظة الأولى لم يكن هناك ربط من جانبنا بين الحادثين. سلوك القوات الإيرانية تجاه الناقلتين لا مبرر له على الإطلاق. ثانيا، أثبت النظام القضائي استقلاليته في بلادنا".

مصادرة ناقلة النفط الإيرانية

احتجزت السلطات اليونانية في نيسان الماضي السفينة "بيجاس" التي ترفع علمَ إيران وعلى متنها طاقم روسيّ يضم 19 فردا قرب ساحل جزيرة إيفيا الجنوبية.

ويوم الخميس 19 أيار الماضي نقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر (لم تحددهم) قولهم إن إيران وروسيا كانتا على اتصال وثيق في الأسابيع الأخيرة لبحث كيفية تجارة النفط في ظل العقوبات. وقال أحد المصادر إن الجانب الروسي يريد تعلم كيف أدارت إيران إجراءات النقل والبيع والأمور المصرفية. وبحث الجانبان كذلك إنشاء شركات وبنوك وصناديق مشتركة.

وقال مصدر في "ديناكوم" لرويترز حينذاك إن "نقل النفط جار من السفينة إلى "آيس إنرجي" التي ستبحر بعد ذلك إلى الولايات المتحدة".

إيران ترد وتصادر ناقلتي نفط يونانيتين

احتجز "الحرس الثوري" الإيراني، يوم الجمعة الماضية ناقلتي نفط يونانيتين كانتا تعبران الخليج العربي، حيث قالت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" إن إدارة العلاقات العامة في "الحرس الثوري" احتجز الناقلتين اليونانيتين اليوم الجمعة لانتهاكهما أصول الملاحة في الخليج العربي.

من جانبها قالت وزارة الخارجية اليونانية إن اليونان قدمت احتجاجا للسفير الإيراني لدى أثينا بسبب قيام القوات الإيرانية بما وصفته "احتجازا عنيفا" لسفينتين ترفعان علم اليونان في الخليج.

ودعت اليونان وفقاً لـ "رويترز" للإفراج الفوري عن السفينتين وطاقميهما ووصفت ما قامت به إيران بأنه "قرصنة".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار