محكمة تركية تقضي بسجن الشرطي قاتل السوري علي الحمدان 25 عاماً |فيديو

تاريخ النشر: 21.12.2021 | 19:45 دمشق

آخر تحديث: 22.12.2021 | 08:28 دمشق

إسطنبول - خاص

أصدرت المحكمة الجنائية العليا التاسعة في ولاية أضنة جنوبي تركيا، اليوم الثلاثاء، حكمها بالسجن 25 عاماً على المتهم بجرم "القتل العمد" الشرطي فاتح كاراجا، الذي قتل الشاب السوري علي الحمدان (17 عاماً)، العام الفائت.

واتخذت المحكمة قرارها في القضية المرفوعة ضد الشرطي "كاراجا" في جلستها السابعة، حيث حضر كلٌ من المتهم فاتح كاراجا، عبر نظام المعلومات الصوتية والمرئية (SEGBİS) من السجن المُحتجز فيه، ومحامي المتهم، ومحامي عائلة الشاب السوري علي الحمدان، إلا أن العائلة لم تحضر الجلسة.

"سنطعن بالحكم"

وتواصل موقع تلفزيون سوريا مع يونس ألتين سو - محامي عائلة علي الحمدان - للوقوف على تفاصيل الحادثة، حيث أفاد بأن المحكمة الجنائية العليا التاسعة في أضنة قضت بالسجن المؤبد على الشرطي، وهو ما يوازي 25 عاماً، إلا أن محامي المتهم سيطعن بالحكم، مشيراً إلى أنه سيتقدّم بطعنٍ أيضاً.

اقرأ أيضاً.. "نادمٌ على ما فعلت".. استمرار محاكمة شرطي تركي تسبب بمقتل سوري في أضنة

وبرّر "ألتين سو" رغبته في طعن الحكم بأن حكم السجن لمدة 25 عاماً غير كاف، إذ إنّ مهنة المتهم في سلك الشرطة، واستخدامه للسلاح على شاب أعزل بهذه الطريقة تتطلب حكماً أكثر صرامة.

وبحسب "ألتين سو" يحق لهم التقدم بالطعن خلال سبعة أيام من تاريخ صدور الحكم، مضيفاً أن أهالي المتهم سيتقدمون بطلب للطعن بالحكم أيضاً، إلا أنه أكّد أن جرم القتل العمد واضح في التسجيلات المصورة، التي عُرضت على القاضي.

"لن نرضى بهذا الحكم"

وتواصل موقع تلفزيون سوريا مع إبراهيم الحمدان - شقيق علي الحمدان - وأفاد بأن المحامي طلب منهم عدم حضور جلسة النطق بالحكم، وأبلغهم بأنه حُكم على الشرطي بالسجن مدة 25 عاماً.

وأبدى إبراهيم عدم ارتياحه لقرار المحكمة، حيث اعتبره مجحفاً بحق أخيه قائلاً: "يجب أن يحصل هذا الشرطي على حكم مؤبد لا يخرج فيه من السجن، لقد شاهدت فيديو الحادثة البارحة، أخي لم يكن يركض، لقد قتله الشرطي برصاصة أصابته مباشرة".

وأضاف: "أخي كان يرجع إلى الوراء، والشرطي أطلق النار عليه، هنالك شهود ودلائل على قتله، لا أعلم كيف حكم 25 عاماً فقط، يجب أن يبقى في السجن".

وعرض موقع تلفزيون سوريا الفيديو الذي نشره موقع "evrensel" عن شقيق علي، ليؤكد أن مكان وتاريخ الحادثة صحيحان تماماً، وأشار "إبراهيم" إلى أن هذه المنطقة تبعد عن منزلهم مسيرة 5 دقائق.

وكانت المحكمة الجنائية العليا التاسعة في أضنة قد افتتحت القضية، في حزيران 2020، بجريمة "القتل العمد" بحق الشرطي فاتح كاراجا، بعد أن دحضت لقطات الكاميرا وأقوال الشهود ادعاءات الشرطي بأن ما جرى كان "حادثاً".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟