محكمة تركية ترفض طلباً برفع الإقامة الجبرية عن القس برانسون

تاريخ النشر: 15.08.2018 | 14:08 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

رفضت محكمة العقوبات المشددة الثانية بولاية إزمير التركية ، طلباً برفع الإقامة الجبرية، عن القس الأمريكي أندرو برانسون الذي أدى احتجازه إلى إشعال أزمة بين أنقرة وواشنطن.

وقالت وكالة الأناضول التركية اليوم الأربعاء إن المحكمة ردت بالرفض على اعتراضٍ تقدم به محامي الدفاع إسماعيل جم هالافورت، على قرار فرض الإقامة الجبرية وحظر مغادرة البلاد، بحق موكله برانسون.

وكانت محكمة تركية فرضت، الإقامة الجبرية في شهر تموز الماضي، عوضًا عن الحبس، على القس أندرو برانسون، الذي تم توقيفه في كانون الأول 2016، بتهم تتعلق بتواصل مع منظمة غولن وحزب العمال الكردستاني المحظورين في تركيا.

وقبل يومين قال الرئيس التركي معلقاً على الأزمة بين بلاده والولايات المتحدة إن من يفرط بشراكته الاستراتيجية مع تركيا من أجل علاقاته مع تنظيمات إرهابية نقول له "مع السلامة"، في إشارة لواشنطن.

وتشهد العلاقات بين أنقرة وواشنطن توتراً حاداً بسبب عدد من الملفات العالقة فيما يتعلق بدعم الولايات المتحدة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، التي تعتبرها تركيا تابعة لحزب العمال الكردستاني، وأيضاً عدم تسليمها فتح الله غولن لتركيا التي تتهمه بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز من عام 2016.

وأثرت الأزمة بشكل مباشر على الاقتصاد التركي حيث شهدت الليرة التركية هبوطا حاداً، بعد فرض ترمب عقوبات اقتصادية على وزيرين تركيين، فضلاً عن مضاعفة الرسوم الجمركية على الألمنيوم والصلب الواردة من تركيا، وهو ماردت عليه تركيا بالمثل.

 

 

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا