محكمة بلجيكية تقضي باستعادة 10 أطفال من سوريا

تاريخ النشر: 12.12.2019 | 20:05 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قضت محكمة في بروكسل اليوم الخميس، باستعادة عشرة أطفال بلجيكيين من سوريا، أباؤهم كانوا مقاتلين في صفوف تنظيم "الدولة".

وأمرت المحكمة الحكومة البلجيكية بالمساعدة في جلب الأطفال العشرة الذين ولدوا في سوريا، وهم حالياً في مخيم الهول للاجئين في شمال شرق سوريا والخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وقالت المحكمة إن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سبعة أشهر وسبع سنوات، يجب جلبهم إلى بلجيكا في غضون ستة أسابيع، وهم أبناء لأربعة من مقاتلي تنظيم "الدولة"، بلجيكيي الجنسية، لكن المحكمة قررت عدم إمكانية عودة آباء الأطفال العشرة إلى البلاد.

وأوضحت المحكمة أنه إذا لم تلتزم الحكومة بتقديم المساعدة القنصلية والوثائق الإدارية للأطفال ستُغرّم خمسة آلاف يورو (5511 دولار) عن كل طفل يوميا.

بدوره قال وزير العدل البلجيكي كوين جينس إن الحكومة مستعدة لاستعادة الأطفال إذا لم تكن مضطرة لجلب أمهاتهم معهم.

وفي إطار ترحيل مقاتلي التنظيم من الجنسيات الأوروبية أعلنت وزارة الداخلية التركية أمس الأربعاء ترحيل اثنين من مقاتلي الجنسية الألمانية إلى بلادهم.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن "عمليات ترحيل المقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى بلدانهم، مستمرة".

وكان وزير الداخلية سليمان صويلو قد قال في مطلع شهر تشرين الثاني إن بلاده "ليست فندقاً لعناصر داعش من مواطني الدول الأخرى".

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا