محكمة ألمانية تمنع ترحيل اللاجئين إلى اليونان

تاريخ النشر: 27.01.2021 | 12:39 دمشق

إسطنبول - متابعات

قضت المحكمة الإدارية العليا لولاية شمال الراين الألمانية بمنع ترحيل اللاجئين الذين حصلوا على حق اللجوء في اليونان وحصلوا عليه مرة أخرى في ألمانيا.

ونظراً لأن اليونان غير قادرة حالياً على تلبية الاحتياجات الأساسية للاجئين، قضت المحكمة، في حكم صدر أمس الثلاثاء، بأن اللاجئين الذين لديهم بالفعل حق اللجوء في اليونان، يمكنهم الحصول على اللجوء مرة أخرى في ألمانيا، وفق ما نقلت شبكة "WRD" الألمانية.

وأوضحت المحكمة أن الترحيل إلى اليونان غير وارد، وذلك لأن هناك "خطرا يتمثل في وجود معاملة لا إنسانية ومهينة كبيرة للغاية"، مبررة ذلك بسبب الوضع الاقتصادي والاجتماعي الحالي في اليونان.

قرار المحكمة الألمانية جاء بعد شكوى تقدّم بها سوري وإريتري ممن رُفض طلب لجوئهم في البداية، لأن اليونان كانت قد منحتهم وضع الحماية من قبل، إلا أن المحكمة رأت أنها لديهما الحق في الحصول على حق الحماية مرة أخرى في ألمانيا.

وبحسب ما نقلت شبكة "DW" الألمانية، فإن اللاجئين رُفض طلب لجوئهما من قبل محكمتي أرنسبرغ ودوسلدورف، معتبرتين أنه لا توجد مؤشرات كافية على أن اللاجئين في اليونان قد ينتهي بهم الأمر في وضع غير إنساني.

إلا أن المحكمة الإدارة العليا رأت أن هناك خطرا على اللاجئين في اليونان، يتمثّل في أنهم لن يتمكنوا من تلبية احتياجاتهم الأساسية الغذائية والصحية والمأوى لفترة طويلة من الزمن، مشيرة إلى أن هناك عددا كبيرا من الأشخاص المعترف بهم المحتاجين إلى الحماية في اليونان مشردون بالفعل.

ولا يعتبر الحكم الصادر عن محكمة الإدارة العليا ملزماً للمحاكم الأخرى، إلا أنه يعد تأثيراً مهماً وإشارة للسلطات الأدنى والأطراف الأخرى في ألمانيا، فيما يتعلق بترحيل اللاجئين.

اقرأ أيضاً: مسؤول أمني ألماني: عقبات وعراقيل أمام أي ترحيل إلى سوريا

وفي وقت سابق، أكد الرئيس الجديد لمؤتمر وزراء داخلية الولايات الألمانية، توماس شتروبل، أنه على الرغم من إنهاء مسألة حظر الترحيل إلى سوريا لمن تثبت خطورته على أمن ألمانيا، فإنه ما تزال هناك عقبات وعراقيل أمام أي ترحيل مفترض، ويجب استيفاء العديد من الشروط أولاً لتنفيذ هذا القرار.

وأوضح المسؤول الألماني أن هذه الشروط هي قرار يجب أن تصدره الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين بإلغاء حظر الترحيل عنهم، ووجوب مراجعة ومراعاة الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان في كل حالة على حدة، بالإضافة إلى شرط ثالث وهو أن تتوفر مناطق آمنة في سوريا يمكن إعادة المرحّل إليها.

اقرأ أيضاً: ألمانيا: مسؤول يطالب بالتواصل مع النظام عبر وسيط لترحيل سوريين

ووافقت الحكومة الألمانية، في 11 من كانون الأول الماضي، على مشروع قرار يقضي بترحيل السوريين المشتبه بهم ومن مرتكبي الجرائم إلى سوريا، في حين دخل حيز التنفيذ مطلع العام الجاري.

وكان مشروع القرار قد تقدّم به وزير الداخلية الاتحادي، هورست زيهوفر، وأثار جدلاً واسعاً داخل أروقة الحكومة الألمانية وخصوصاً خلال مؤتمر وزراء الداخلية الذي عقد قبل أيام من إقراره.

 

 

اقرأ أيضاً: ألمانيا تقترح ترحيل "الخطرين" مِن السوريين إلى دول غير سوريا

بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
"الصحة العالمية" توصي بأول علاج وقائي للمرضى المعرضين للخطر من كورونا
منظمة الصحة العالمية: الإصابات والوفيات بكورونا تنخفض عالمياً
10 وفيات و170 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا