محاولة اغتيال مقاتل من "أحرار الشرقية" على يد مجهولين في الباب

تاريخ النشر: 09.02.2021 | 22:05 دمشق

إدلب _ خاص

استهدف مجهولون، مساء اليوم الثلاثاء، مقاتلاً من فصيل "أحرار الشرقية" في مدينة الباب بريف حلب الشمالي.

وقال مراسل موقع تلفزيون سوريا إن 3 عربات حاصرت السيارة التي كان يقودها الضحية في حي الراهب بمدينة الباب، وترجل من السيارات مجهولون، الأمر الذي دفع الضحية إلى النزول من سيارته بهدف الهروب.

وأضاف أنه خلال محاولته الهروب تم استهدافه بعدة طلقات نارية، الأمر الذي أدى إلى إصابته وتم نقله إلى مستشفى مدينة الباب لتلقي العلاج.

وتابع أنه تم إنقاذ المستهدف والذي ينحدر من مدينة دير الزور، وأن حالته مستقرة إلى الآن، مشيراً إلى أن هذه المرة الأولى التي يتم فيها تنفيذ عملية اغتيال في مدينة الباب بهذه الطريقة.

يشار إلى أنّ مدينة الباب تعدّ أكبر مدن ريف حلب الشمالي والشرقي التي سيطرت عليها فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية ضمن عملية "درع الفرات" التي انطلقت ضد تنظيم الدولة، يوم الـ 24 من شهر آب عام 2016، وما تزال المدينة منذ ذلك الوقت تعاني مِن خلل أمني أدّى وما يزال إلى تفجيرات وعمليات اغتيال تستهدف  في معظمها المدنيين.

اقرأ أيضاً: محاولة اغتيال بهاء الحلبي: القاتل ليس مجهولا

اقرأ أيضاًمدينة الباب.. "مَن لم يمت بالقصف والسيف.. مات بغيره"

ورصد موقع تلفزيون سوريا في تقرير له، في الثامن من الشهر الفائت، 43 عملية تفجير عبوات ناسفة في أسواق وأحياء مدينة الباب خلال العام المنصرم ، بينها 7 عمليات ومحاولات اغتيال، من ضمنها محاولة اغتيال مراسل تلفزيون سوريا بهاء الحلبي.