محاكمة مسؤولين في محطة بثت كلمة بوتين و"قطعت رأسه"| فيديو

تاريخ النشر: 07.01.2021 | 15:18 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

كشفت العديد من التقارير الإخبارية أنه ستتم "معاقبة" مسؤولين في محطة تلفزيون روسي، بعد "قطع رأس" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال بث رسالته ليلة رأس السنة 2021.

 



وأوضحت المحطة التلفزيونية، ومقرها كالينينغراد، أن السبب وراء هذا الأمر يعود إلى "خلل فني" وليس احتجاجًا سياسيًا، مضيفاً أن النصف السفلي فقط من رأس بوتين كان مرئيًا عندما كان يتحدث في رسالته من الكرملين.

أدرك المحررون في Kaskad TV الخطأ وأوقفوا البث على كل من التلفزيون والإنترنت، واستبدلوه بالموسيقا، ولفت المسؤولون في المحطة إلى أن: "مشكلات الصورة أثناء بث خطاب رأس السنة الجديدة لفلاديمير بوتين نتجت عن خلل فني في غرفة البث المباشر".

اقرأ أيضاً سوريا.. قتيل و24 مصاباً بالرصاص في احتفالات رأس السنة 2021

كما وقدموا "اعتذارًا صادقًا للمشاهدين"، وذلك علماً بأنهم لم يقدّموا أي اعتذار لبوتين ولم يتم تحديد العقوبات التي سيتم إنزالها، وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً فيها نصف وجه الرئيس الروسي ليلة رأس السنة الجديدة تم التقاطها أثناء كلمته المعتادة.

 
ويذكر أن خطاب الرئيس يُذاع تقليديًا قبل بضع دقائق من منتصف الليل في كل منطقة من المناطق الزمنية الروسية البالغ عددها 11 منطقة في كل عام قبل دخول السنة الجديدة.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا