مجهولون يغتالون متطوعين في أمن الدولة بريف درعا

تاريخ النشر: 06.02.2020 | 16:28 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أغتال مجهولون أمس الأربعاء، عنصرين متطوعين في استخبارات النظام في ريف درعا الشمالي.

ونقلت شبكة بلدي نيوز عن مصادر محلية قولها إن العنصرين يتبعان لفرع أمن الدولة في نظام الأسد، حيث تم اغتيالهما في مدينة جاسم شمال درعا.

وأوضحت المصادر أن العنصرين هما ناصر خالد الناصر، وسليم محمد الناصر.

من جانبها أكدت وكالة "سمارت" أن القتيلين كانا مقاتلين سابقين في صفوف "لواء أبابيل حوران" التابع للجيش الحر آنذاك، ولكنهما أجريا "تسوية" مع قوات النظام عقب سيطرتها على المنطقة.

وكان مجهولون قد اغتالوا أول أمس الثلاثاء، المساعد أول في الأمن العسكري "فاضل ممدوح بركات" المنحدر من السويداء، إثر تعرضه لإطلاق نار في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي، بحسب ما أفاد تجمع أحرار حوران.

وتشهد محافظة درعا التي تسيطر عليها قوات النظام سلسلة من الاغتيالات التي تطال ضباطاً وعناصر في قوات النظام، بالإضافة لقياديين وعناصر سابقين في الجيش الحر، ممن قاموا بتسوية وضعهم وانضموا لقوات النظام أو الميليشيات الإيرانية.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا