مجهولون يغتالون عنصراً في "الفيلق الخامس" ببلدة صيدا في درعا

16 أيلول 2020
درعا - خاص

اغتال مجهولون ليل الأربعاء، عنصراً متطوعاً في صفوف "اللواء الثامن" التابع لـ الفيلق الخامس" الذي شكلته روسيا بمحافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن مجهولين أطلقوا النار على المتطوع مؤيد محمد الغوازي في بلدة صيدا شرق مدينة درعا، ولاذوا بالفرار دون معرفة أسباب اغتياله.

وأضافت المصادر أن "الغوازي" كان مقاتلاً سابقاً في الجيش السوري الحر قبل اتفاق التسوية الذي تم برعاية روسية في محافظة درعا والذي انتهى بسيطرة النظام على كامل المحافظة وتهجير من رفض الاتفاق إلى شمال سوريا.

وسبق أن قتل خمسة عناصر أمس الثلاثاء، يتبعون لـ"الفرقة الخامسة" على الطريق الواصل بين بلدتي السهوة والمسيفرة شرقي درعا، وسط حالة استنفار لـ"النظام" في المنطقة.

شيّع أهالي بلدة المزيريب شمال غربي درعا، مساء أمس الأحد، أحد المقاتلين السابقين للجيش السوري الحر، قضى إثر عملية اغتيال نفّذها مجهولون، يوم السبت الفائت.

ومنذ سيطرة قوات النظام - بدعم روسي وإيراني - على محافظة درعا، شهر تموز 2018، ما تزال المنطقة تشهد حالات اغتيالات متزايدة على يد مسلّحين مجهولين تستهدف مقاتلين سابقين في الجيش الحر كما تستهدف عناصر وتابعين لـ"النظام"، وثّق "تجمع أحرار حوران" منها خلال شهر آب الفائت فقط، 25 عملية ومحاولة اغتيال، أدّت إلى مقتل 25 شخصاً وإصابةِ 19 آخرين.

اقرأ أيضاً.. مقتل قائد ميليشيا تابعة للنظام وإصابة مرافقه بإطلاق نار في درعا

اقرأ أيضاً.. مقتل عميد ركن وعنصرين لـ قوات النظام في ريف درعا

مقالات مقترحة
حلب.. مخصصات البنزين تراجعت والأزمة تزداد تفاقماً
ازدحام أمام"الكازيات"في دير الزور بسبب تفاقم أزمة البنزين
ضباط النظام يستغلون أزمة الوقود ويبيعونه خارج المحطات بـ 1500
32 إصابة جديدة و14 حالة شفاء من فيروس كورونا في شمال غربي سوريا
3 وفيات و40 إصابة جديدة بفيروس كورونا بمناطق النظام
اختبار سريع يكشف الإصابة بفيروس كورونا خلال 90 دقيقة