مجهولون يستهدفون عربة تابعة لـ"الهلال الأحمر التركي"بمدينة الباب

تاريخ النشر: 14.09.2020 | 14:30 دمشق

الباب - خاص

قتل شخص وأصيب آخر، اليوم الإثنين، إثر استهداف مجهولين عربة تابعة لـ"الهلال الأحمر التركي" في مدينة الباب.

وقال مراسل موقع تلفزيون سوريا، إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة تابعة لـ"الهلال الأحمر التركي" في منطقة تل بطال (16 كم عن مدينة الباب)، الأمر الذي أدى إلى مقتل السائق وهو تركي الجنسية، وإصابة آخر سوري الجنسية كان يجلس بجواره ويعمل مترجما.

وأضاف المراسل، أن العربة كانت متجهة من بلدة الراعي تجاه مدينة الباب، لتعترضها سيارتا جيب في منطقة تل بطال وتطلق النار عليها.

وأشار مراسلنا إلى أنه لم يتم إلى الآن الإفصاح عن هوية المقتول والمكان الذي نقل إليه.

وأفاد مراسلنا، أن المُستهدفين كانوا في مهمة لتسليم الملابس إلى الأهالي في مدينة الباب، مشيراً إلى أن هناك مراكز تابعة لـ "الهلال الأحمر التركي" في مدينة (الباب، وقباسين، وبزاعة، واعزاز) لتقديم المعونات إلى الأهالي، حيث يتم توزيع بطاقات معونة ألبسة من قبل المنظمات ويقوم الفريق التابع للهلال بتوزيعها.

اقرأ أيضأ: سوريا في المقدمة.. استهداف 47 عاملاً إنسانياً في سوريا خلال 2019

وقتل جندي تركي وأُصيب اثنان آخران في محافظة إدلب، في السادس من حزيران الماضي، جراء هجوم مجهولين على سيارة إسعاف مدرعة كانت تقلهم.

واستهدف 47 عاملاً إنسانياً في سوريا خلال العام الماضي ، بحسب تقرير نشرته الأمم المتحدة في الـ 19 من آب الماضي، والذي وصفته المنظمة بالعام "الأكثر عنفاً للعاملين في المجال الإنساني".

وأشارت الإحصائيات إلى أن 30 عاملاً إنسانياً في سوريا قُتلوا بقصف جوي، بينما قضى 11 عاملاً بانفجارات، وقتل اثنان بإطلاق نار، في حين تعرض ثلاثة للخطف وآخر لاعتداء جسدي.