مجهولون يستهدفون ضباطاً في قوات النظام شمالي الرقة

تاريخ النشر: 17.05.2021 | 13:51 دمشق

الرقة - خاص

تعرض ضباط في قوات النظام لهجوم مسلح في بلدة عين عيسى شمالي الرقة خلال توجههم للاجتماع مع ممثلين عن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في بلدة تل تمر شمالي الحسكة.

وقال مصدر محلي لتلفزيون سوريا، اليوم الإثنين، إن مجهولين أطلقوا النار على عربات تقل ضباطاً من قوات نظام الأسد، وعلى رأسهم (اللواء شوقي) قائد القوات في بلدة عين عيسى، حيث تعرض للإصابة ضابط برتبة مقدم وآخر برتبة ملازم.

وتابع أنه تم استهدافهم غربي صوامع الحبوب في عين عيسى على الطريق الدولي m4، مضيفا أنه تم نقل الضباط المصابين إلى مستشفى عمر علوش في عين عيسى لتلقي العلاج.

وأوضح أن الضباط خرجوا من "اللواء 93" شمالي الرقة لحضور اجتماع في بلدة تل تمر مع "قسد"، حيث كان من المقرر عقده صباح اليوم، وذلك  بهدف تنسيق عمليات المرافقة والخروج نحو مناطق سيطرة النظام من معبر الطبقة الذي كان مغلقا طيلة فترة عيد الفطر.

وأشار المصدر إلى أن "قسد" استنفرت نقاطها العسكرية الواقعة في محيط الصوامع على خلفية الاستهداف، في حين لم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وأغلقت قوات النظام، أواخر شهر آذار الفائت، جميع المعابر التي تربط مناطق سيطرتها بمناطق سيطرة "قسد"، دون معرفة الأسباب.

ومنعت "قسد" أول أمس السبت، دخول عربات الأمن العسكري التابعة للنظام مدينة الطبقة، حيث كانت قادمة من قاعدة عين عيسى شمالي الرقة وأجبرتها على العودة.

وقتل 5 عناصر من قوات النظام و جرح آخرون نهاية الشهر الفائت، بهجوم مسلح نفذه مجهولون يرجّح أنهم ينتمون لتنظيم الدولة، استهدف حاجزا مشتركا للفرقة الرابعة والحرس الجمهوري في منطقة صفيان غربي الرقة.